جوارديولا يرد على حكم المحكمة العليا الإسبانية ببيان شديد اللهجة - بوابة الشروق
الخميس 21 نوفمبر 2019 11:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

جوارديولا يرد على حكم المحكمة العليا الإسبانية ببيان شديد اللهجة

وكالات
نشر فى : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 1:16 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 1:16 ص

أصدرت المحكمة العليا الإسبانية أمس حكمًا بحبس عدد من الانفصاليين الكتالونيين الذين شاركوا في محاولة استقلال كتالونيا الفاشلة منذ عامين.

وأثار قرار المحكمة العليا الإسبانية حالة غضب عارمة بداخل الإقليم جعل عدة كيانات وهيئات تطالب بالخروج في مظاهرات حاشدة في السادس والعشرين من الشهر الجاري بعد انتهاء لقاء برشلونة وريال مدريد الذي سيقام مساء ذلك اليوم.

وشجب عدد من لاعبي كرة القدم والمدربين حكم المحكمة العليا كجيرارد بيكيه وسيرجي روبيرتو، لاعب فريق برشلونة، وتشافي هيرنانديز، مدرب فريق السد القطري.

وانضم مؤخرًا إلى هؤلاء الإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، ولكن موقفه كان أشد من مواطنيه.

وظهر بيب على شاشات التليفزيون وقرأ بيانًا شديد اللهجة وصف قرار المحكمة الإسبانية العليا والسلطات بالاعتداء على حقوق الانسان، وجاء في بيانه: «أُعلن اليوم بالمملكة الإسبانية عن حكم صادر عن المحكمة العليا يعتدي على حقوق الانسان، بما فيها حق التجمهر والتظاهر، وحقوق حرية التعبير عن الرأي والمحاكمة العادلة».

وتابع: «هذا الأمر غير مقبول في أوروبا التي تعيش في القرن الحادي والعشرين، تعيش المملكة الإسبانية في حالة انجراف سلطوي يُستخدم فيه قانون مكافحة الإرهاب لتجريم المعارضة واضطهاد الفنانين الذين يمارسون حرية التعبير».

وأضاف: «يُمثل القادة المحكوم عليهم بالسجن اليوم أغلبية الأحزاب السياسية وأكثر هيئات المجتمع المدني أهمية في كتالونيا، لم يكن لدى حكومة سانشيز ولا أي حكومة إسبانية الشجاعة لمواجهة هذا النزاع من خلال الحوار أو الاحترام، ولكنها اتخذت القع كرد وحيد لا بديل له».

وأردف: «الاستقلال هو حركة شعبية لها تاريخ طويل قائمة على رغبة الكتالونيين في التمتع بحكم وحكومة ذاتية، ولا يتعلق الأمر بالعداء أو الخوف من الأجانب أو الأنانية، الاستقلال هو حركة تستند قوتها على الاعتراف بالتعددية والتنوع، ولن يتوقف هذا الصراع غير العنيف حتى يتم القضاء على القمع واحترام حق تقرير المصير كما حدث في كيبك وإسكتلندا».

جوارديولا يطالب بتكاتف الحكومات معهم

وأنهى قائلًا: «ونطالب هذا المساء الحكومة الإسبانية بحل سياسي وديمقراطي، وما نطلبه هو: أن نجتمع ونتحدث، كما نطالب المجتمع المدني الدولي الضغط على حكوماتهم للتدخل في هذا الصراع وإيجاد حلول سياسية وديمقراطية، ندعو المجتمع الدولي إلى العمل بشكلٍ واضح على حل هذا النزاع بالاستناد على ثقافة الحوار والاحترام، هناك طريق واحد لحل الأزمة: الجلوس والتحدث؛ الجلوس والتحدث».

 

 

 

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك