بعد نجاحه الكبير.. أدم ساندلر وجنيفر أنيستون يجتمعان في جزء ثان من «Murder Mystery» - بوابة الشروق
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 5:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

بعد نجاحه الكبير.. أدم ساندلر وجنيفر أنيستون يجتمعان في جزء ثان من «Murder Mystery»

أدم ساندلر وجنيفر أنيستون
أدم ساندلر وجنيفر أنيستون
نوران عرفة
نشر فى : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 6:45 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 6:56 ص

يستعد الثنائي أدم ساندلر وجنيفر أنيستون للتعاون معاً من جديد في الجزء الثاني من الفيلم الكوميدي "Murder Mystery"، الذي تعمل خدمة البث المباشر من نتفليكس على طرحه عبر شبكتها خلال الفترة المقبلة؛ استكمالاً لنجاح الجزء الأول، الذي شاهده ما يقرب من 30.9 مليون أسرة في أول 3 أيام، منهم قرابة 13 مليونا في أمريكا وكندا و17 مليون في دول العالم الأخرى، بالرغم من حصوله على تقييم ضعيف من النقاد؛ ظناً منهم أن الفيلم عادياً وساهمت شهرة أبطاله في نجاحه.

وفور التعاقد مع شركة نتفليكس على تنفيذ جزء ثاني من الفيلم، صرح أدم ساندلر أنه سعيد بهذا التعاقد قائلاً: "احببت شغف نتفليكس الدائم في صناعة الأفلام وإخراجها بصورة مبدعة للعالم بأكمله، لقد جعلوني أشعر بأنني داخل عائلتي التي تدعمني ولن أتمكن من شكرهم بما يكفي على هذا المجهود الكبير"، بحسب "مترو".

تدور أحداث الفيلم حول ذهاب شرطي برفقة زوجته إلى رحلة طال انتظارها لأوروبا، ولكن شرطي نيويورك (ساندلر) وزوجته مصففة الشعر (أنيسون) ينشغلن في حل لغز جريمة قتل وقعت على متن يخت ملياردير، في إطار كوميدي شيق، ومطاردات وأحداث بوليسية طريفة، ويشارك في البطولة كل من لوك إيفانز وجون كان تيرانس ستامب، وهو من ﺗﺄﻟﻴﻒ جيمس فاندربيلت، وﺇﺧﺮاﺝ كايل نيو اشيك.

يعد هذا الفيلم هو التعاون الثالث في تاريخ الثنائي، حيث سبق لهما التعاون في فيلم "Just Go With IT"عام 2011، الذي حقق نجاحاً كبيراً ووصلت إيراداته إلى 215 مليون دولار على مستوى العالم، بينما هو التعاون السابع لساندر مع نتفليكس والثاني نسبة إلى أنيستون.

يشار إلى أن صفقات نتفليكس المتعددة مع الممثل الكوميدي قد أثارت التساؤلات؛ برغم تقييم أفلامه بأنها ليست جيدة، ولكن الإحصائيات الأخيرة لفيلمه مع "انيستون" أظهرت أنه يتمتع بجاذبية جماهيرية، حيث رأى النقاد أن شهرة أنيستون هى أحد أهم أسباب هذه المشاهدة الكبيرة، منذ مسلسلها الكوميدي الشهير "friends"، الذي يعد من أهم أعمالها وحقق نجاحاً كبيراً، وهو العمل الرئيسي الأول في حياتها المهنية واشتهرت به عالمياً، إلى جانب حصولها على مليون دولار عن كل حلقة في أخر موسمين من المسلسل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك