التحقيق مع بوابة الحكومة البريطانية لاستغلالها بيانات المواطنين لصالح «بريكسيت» - بوابة الشروق
السبت 19 أكتوبر 2019 1:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

التحقيق مع بوابة الحكومة البريطانية لاستغلالها بيانات المواطنين لصالح «بريكسيت»

علم بريطانيا
علم بريطانيا
هاجر فؤاد:
نشر فى : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 12:58 م | آخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 12:58 م

 

بدأت هيئة مراقبة حماية البيانات بالمملكة المتحدة، في التحقيق مع مسؤولي موقع الويب الحكومي "gov.uk"؛ بسبب استغلال البيانات الشخصية للمواطنين لصالح البريكسيت، وذلك وفقا لمذكرة مسربة حصلت عليها منصة "Buzz feed" للأخبار والتقارير العاجلة، حسبما ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية.

جاء في المذكرة عدد من الأقاويل التي تكشف اهتمام الوزارة البريطانية بالبيانات الشخصية للمواطنين، حيث وصفت كبير مستشاري رئيس الوزراء البريطاني، دومينيك كامينجز، البيانات الشخصية بأنها "أولوية قصوى" في الوقت الذي تستعد فيه بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

علاوة على ذلك، تزعم المذكرة المسربة أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أبلغ أعضاء لجنة عمليات البريكسيت أن الخدمة الرقمية الحكومية "يجب أن تسمح بجمع المعلومات المستهدفة والشخصية وتحليلها وتزويدها بفاعلية لدعم اتخاذ القرارات الرئيسية بالخروج".

ولكن، هل يحق للحكومة جمع البيانات الشخصية واستخدامها؟

مثل أي شركة أو مؤسسة، تخضع الحكومة لقانون حماية البيانات ومعالجتها، ولكن هناك متطلبات معينة على معالجة البيانات الشخصية للمواطنين.

وبناء على ذلك، قرر مكتب مفوض المعلومات (ICO) البريطاني، الاتصال بالحكومة، للتحقق فيما يتعلق بجمع البيانات الشخصية على "gov.uk"، ومن نهجها المتبع في استخدام بيانات المواطنين وفقا لقانون حماية البيانات.

والبوابة البريطانية الحكومية هي المحور المركزي للوصول إلى المعلومات والخدمات الرسمية عبر الإنترنت، مثل تجديد جوازات السفر أو تقديم المشورة لمن يريد بدء عمل خاص، بالإضافة إلى الأخبار والتقارير الرسمية، ومن المتوقع زيادة عدد زوار الموقع؛ للبحث عن تفاصيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

• رد الحكومة البريطانية

من جانبها، قالت الحكومة البريطانية إن الإدارات الفردية تستخدم حاليا ملفات تعريف الارتباط، ولكن بشكل قانوني؛ من أجل قياس تفاعل المواطنين واستخدامهم للموقع، موضحة أنها تريد جمع البيانات مجهولة المصدر من أجل تحسين الخدمة.

وأوضح متحدث حكومي أن جميع البيانات تظل مجهولة المصدر ولا يتم جمع أي بيانات شخصية في أي وقت خلال فترة الاستعداد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى التزام الحكومة بالقانون.

وقال رئيس لجنة الثقافة الرقمية والإعلام والرياضة بالمملكة المتحدة، داميان كولينز، إنه سيسأل وزير الثقافة، نيكي مورغان، عن "كيفية استخدام الحكومة للبيانات"، في 16 أكتوبر المقبل أمام أعضاء البرلمان.

من ناحية أخرى، أعرب النواب، للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومكتب مجلس الوزراء، عن قلقهم بشأن مزاعم التقرير، وطلبوا توضيحا بشأن البيانات المستخدمة؛ لتأكيد أي نقل أو تحليل للبيانات وفقا للقانون، خاصة أن البيانات لن تستخدمها الحكومة للترويج لجدول أعمالهم السياسي أو تصديرها إلى طرف ثالث كحزب المحافظين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك