الليلة.. مهرجان تورنتو يختتم فعاليات دورته الـ44 على السوشيال ميديا - بوابة الشروق
السبت 19 أكتوبر 2019 3:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

الليلة.. مهرجان تورنتو يختتم فعاليات دورته الـ44 على السوشيال ميديا

نجلاء سليمان:
نشر فى : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 9:12 ص | آخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 9:12 ص

* المهرجان يلغى حفل الختام بعد مغادرة الضيوف.. ويعلن أسماء الفائزين على حساباته الرسمية بمواقع التواصل
* 18 فيلما فى انتظار اختيار الجمهور للأفضل من بينهم «الجوكر» الفائز بأحسن فيلم فى فينيسيا
* تألق واضح لسكارليت جوهانسون ورينيه زيلويجر يضمن لهما مكانا متميزا فى ترشيحات الأوسكار

تختتم الليلة فعاليات الدورة 44 لمهرجان تورنتو السينمائى الدولى، التى انطلقت 5 سبتمبر الحالى، وتقرر إلغاء الحفل الختامين وإعلان أسماء الفائزين بالجوائز عبر حسابات المهرجان الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى، حيث كشفت إدارة المهرجان أن العديد من صناع الأفلام والنقاد غادروا كندا بانتهاء الفعاليات، مؤكدين أن إعلانها عبر وسائل التواصل الاجتماعى يمنح صناع الأفلام والجماهير فرصة للاحتفال والمشاركة بفرحة الفوز فى نفس الوقت.
وتعد جوائز مهرجان تورنتو بوابة رئيسية لجوائز الأوسكار، كما حدث من قبل مع أفلام (كتاب أخضر ــ Green Book، وخطاب الملك ــ The King’s Speech، و12 عاما من العبودية ــ 12 Years a Slave) الذين حققوا نجاحات ونالوا الأوسكار بلا منازع من قبل.
وينافس على جوائز اختيار الجمهور، هذا العام عدد من الأعمال السينمائية القوية، وتعتبر هذه الجوائز بوابة مهمة نحو الترشح والفوز بجوائز الأوسكار، ومن أبرز الأعمال المتنافسة: «Ford v Ferrari» للمخرج جيمس مانجولد، «The Goldfinch» للمخرج جون كرولى، «Joker» للمخرج تود فيليبس، «Just Mercy» للمخرج ديستن دانيال كريتون.
سيتم الإعلان عن باقى الجوائز اليوم الأحد، بعد أن شهد المهرجان منافسة قوية بين عدد من الأفلام الشهيرة المنتظر طرحها فى دور العرض خلال الفترة القادمة لنجوم سيطروا على موسم الجوائز خلال السنوات القليلة الماضية، منها فيلم «Joker» للنجم خواكين فينيكس الذى فاز بجائزة أفضل فيلم بمهرجان فينيسيا، وفيلم «Ford v Ferrari» للنجمين مات ديمون وكريستيان بيل، و«A Beautiful Day in the Neighborhood» يوم جميل فى الحى للنجم توم هانكس، و«Hustlers» لجينيفر لوبيز، و«The Laundromat» لميريل ستريب، وغيرها من الأفلام المتميزة.
كما شهد مهرجان تورنتو منافسة نسائية قوية، ضمنت لعدد من النجمات مكانا بين ترشيحات الأوسكار المقبلة، حيث يعد مهرحان تورنتو من الأحداث السينمائية المهمة التى تحدد شكل توجه موسم الجوائز، ويساهم فى صناعة نجوم أو التقليل من حجمهم، بحسب وصف تقرير لموقع إنديواير، ويساهم رأى الجمهور بشكل كبير فى هذه السمة، لذا فحينما يلقى فيلما ترحيبا كبيرا وتصفيقا حادا بعد عرضه بالمهرجان يعنى ذلك بالطبع اقتراب حصول صناعه على الجوائز الرئيسية.
وهذا ما حدث مع فيلم «جودى ــ Judy»، الذى تدور أحداثه حول قصة الممثلة والمغنية الأمريكية الراحلة جودى جارلند، التى استمرت طوال مسيرتها التى امتدت لأكثر من 40 عاما كممثلة فى الأفلام الموسيقية والدرامية، وتقوم بدورها الممثلة الأمريكية رينيه زيلويجر التى يبدو أنها على موعد مع التألق واكتساح موسم الجوائز هذا العام.
بعدما لقى الفيلم ترحابا قويا فى مهرجان تيلوريد الأمريكى، أحدث مرة أخرى حالة من الزخم بعد عرضه بمهرجان تورنتو ووقف الجمهور لتحية صناعه لمدة ثلاثة دقائق موجهة فى الأساس لزيلويجر التى بكت تأثرا بالموقف.
فى الوقت الذى تستعد فيه رينيه زيلويجر لترشيحها الرابع لجائزة أوسكار أفضل ممثلة، يبدو أن سكارليت جوهانسون على موعد مع ترشيحها الأول عن دورها فى فيلم «قصة زواج ــMarriage Story» الذى تقوم ببطولته مع آدم درايفر، ولاقى إعجابا الجمهور والنقاد منذ عرضه فى مهرجان فينيسيا مرورا بتلورايد ثم تورنتو قبل عرضه فى نيويورك قريبا، وهو من إنتاج نتفلكس، وتدور أحداثه حول أسرة تعيش أزمة انفصال الزوجين.
كان المهرجان أعلن عن فوز فيلم «مارتن إيدن ــ Martin Eden»، للمخرج بيترو مارسيلو، بجائزة منصة تورنتو السينمائى، وفاز الفيلم بجائزة مالية قيمتها 20 ألف دولار كندى، وتدور أحداث الفيلم الإيطالى، حول مارتن إيدن الذى يكافح للارتقاء على الظروف الاجتماعية القاسية وتحقيق مكانة عالية له بين النخبة الأدبية.
فى الوقت نفسه منحت لجنة تحكيم الاتحاد الدولى للصحافة السينمائية (FIPRESCI)، جائزة «فيبرسكى» للاستكشاف إلى هيذر يونع من أجل فيلمها Murmur، التى يتحدث عن سيدة تقدم خدمة مجتمعية فى مأوى للحيوانات المحلية تجبر على التخلص من كلب مسن، ورأت اللجنة أن الفيلم يدور حول رواية مثيرة للإعجاب ودقيقة فى تفاصيل.
أما جائزة «فيبرسكى» للعروض الخاصة فذهبت إلى فيلم المخرجة البريطانية كوكى جيدرويك «How to Build a Girl»، وتدور أحداثه حول فتاة مغامرة تنتقل إلى لندن وتحصل على وظيفة ناقدة موسيقية وتقضى رحلة شيقة فى إطار كوميدى بحسب موقع ديديلاين الأمريكى.
وشهدت الدورة 44 مشاركة 7 أفلام عربية فى أقسام المهرجان المختلفة، منها الفيلم المصرى «بعلم الوصول» بطولة الفنانة بسمة، وهو الفيلم الأول للمخرج هشام صقر ضمن مسابقة اكتشافات، وأول فيلم مصرى طويل يتم اختياره هذا العام للمشاركة فى المهرجانات الدولية الكبرى.
وشارك فى البرنامج نفسه فيلمان عربيان هما «حلم نورا» للمخرجة التونسية هند بوجمعة وتقوم ببطولته الفنانة هند صبرى، وفيلم «1982» للمخرج اللبنانى وليد مؤنس وبطولة نادين لبكى.
كما شارك فى برنامج الأفلام الوثائقية 4 أفلام عربية، أولها «الكهف ــ The Cave» للمخرج السورى فراس فياض، وفى مسابقة الأفلام الوثائقية، شارك فيلم «إبراهيم» للمخرجة الفلسطينية ــ الأردنية، لينا العبد، الحاصل على دعم «مختبر الفنون»، وهو برنامج منح لدعم الفنانين والكيانات الثقافية السورية.
وعرض أيضا ضمن برنامج الأفلام الوثائقية فيلم المخرج الجزائرى كريم صياد «ابن عمى الإنجليزى»، أما الفيلم العربى السابع المشارك فى مهرجان تورنتو السينمائى ضمن برنامج الأفلام الوثائقية، هو «باريس ستالينجراد» للمخرجة التونسية هند مدب الحاصل على منحة آفاق.
وفى قسم السينما العالمية المعاصرة، شارك فيلم السودانى «ستموت فى العشرين»، للمخرج أمجد أبوالعلا، وذلك بعد حصوله على جائزة أسد المستقبل بمهرجان فينيسيا السينمائى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك