الرعاية الصحية: نجاح زراعة جهازين لتنظيم ضربات القلب لمسنين اثنين بنسبة 98% - بوابة الشروق
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 12:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

تنصح الأهلي بالتعاقد مع؟


الرعاية الصحية: نجاح زراعة جهازين لتنظيم ضربات القلب لمسنين اثنين بنسبة 98%

منى زيدان
نشر في: السبت 15 أغسطس 2020 - 12:41 م | آخر تحديث: السبت 15 أغسطس 2020 - 12:41 م

• الجهاز يمنع الموت المفاجئ لمرضى القلب
• 165 عملية متقدمة وتتطلب مهارة خاصة تم إجرائها بمستشفى النصر التخصصي خلال 30 يوما

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل، عن نجاح فريق كهروفسيولوجيا القلب بمستشفى النصر التخصصي التابعة لفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، لأول مرة، في زراعة جهازين منظمين لضربات القلب لمريضين مسنين من منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة.

وقالت هيئة الرعاية الصحية، في بيانها اليوم، إن الحالة الأولى كانت لمريض يبلغ من العمر 65 عاما ويعاني من ضعف واعتلال بعضلة القلب وقصور بالشرايين التاجية مع رجفان بطيني متكرر؛ مما يعرض المريض لحالات إغماء متكرر، حيث تمكن الفريق الطبي الذي ضم دكتورة عزة قتة استشاري كهروفسيولوجا القلب بالمستشفى، ومحمد عطا أخصائي فسيولوجيا القلب من زراعة أول جهاز منظم للقلب ومزيل الرجفان للمريض.

أما الحالة الثانية فكانت لمريض يبلغ من العمر 82 عاما، ويعاني من انسداد بالضفيرة الكهربائية للقلب، وقام فريق كهروفسيولوجيا القلب بمستشفى النصر التخصصي أيضًا بتركيب منظم دائم للقلب ثنائي الحجرات للتحكم في معدل وانتظام الضربات.

وأشار بيان الهيئة، إلى أن جهاز منظم ضربات القلب يعمل بالبطارية، ويوضع تحت الجلد ويتتبع معدل ضربات القلب، وفي حال اكتشاف إيقاع غير طبيعي في القلب، يقوم الجهاز بتوصيل صدمة كهربائية لاستعادة نبضات القلب الطبيعية، خاصةً إذا كان القلب ينبض بشكل فوضوي وبسرعة كبيرة، وهو جهاز مفيد جدًا في منع الموت المفاجئ للمرضى الذين يعانون من تسرع القلب البطيني أو الرجفان المعروف والمستمر، وقد يكون له دور في منع السكتة القلبية لدى المرضى المعرضين لمخاطر عالية، والذين لم يصابوا باضطراب النظم البطيني المهدد للحياة، لكنهم معرضون لخطر الإصابة به.

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن الحالتان يتم متابعتهما باستمرار وهما بحالة جيدة، مشيرًا إلى أن مستشفى النصر قامت بإجراء 207 عمليات جراحية خلال شهر يوليو، منهم 165 عملية متقدمة وتتطلب مهارة خاصة، أما باقي العمليات تراوحت حدة خطورتها بين عمليات كبرى ومتوسطة وصغرى.

وتابع السبكي أن مستشفى النصر التخصصي للأطفال، والتي تقدم الخدمات لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة، تتعاون مع مؤسسة مجدي يعقوب للقلب من خلال بروتوكول تعاون يهدف لضمان تقديم خدمة صحية مميزة للمواطن المصري وفقًا لأعلى المعايير القياسية الطبية العالمية، كما أن المستشفى في أتم الاستعداد لاستقبال كل حالات جراحات قلب الكبار والأطفال والعيوب الخلقية على مدار الساعة بمحافظة بورسعيد.

ولفت رئيس هيئة الرعاية الصحية إلى أن مستشفى النصر التخصصي للأطفال مجهزة بـ49 سريرا داخليا، و5 عنايات مركزة أطفال، و9 أسرة عناية مركزة تم تخصيصها لمرضى عمليات القلب من الكبار، و4 حضانات، مشيرًا إلى أن عمليات القلب المفتوح للكبار التي تم إجرائها بالمستشفى تخطت نسبة نجاحها الـ98%، وذلك منذ البدء في إجراء أول حالة جراحة قلب مفتوح للكبار في أكتوبر الماضي، وحتى الآن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك