رئيس اتحاد الغوص يكشف سبب تأخر العثور على آخر غريق بحادث شاطئ النخيل - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 7:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رئيس اتحاد الغوص يكشف سبب تأخر العثور على آخر غريق بحادث شاطئ النخيل

هدى الساعاتي:
نشر في: الأربعاء 15 يوليه 2020 - 1:32 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 يوليه 2020 - 1:32 م

"أسبح على مدار 40 سنة للبحث عن الغرقى في النيل والبحر من محافظة الإسكندرية إلى أسوان، ولم يهدأ لي بال حتى تسليم الجثث لذويهم، ورغم المخاطرة لم أتردد في إنقاذ أي شخص"، هكذا بدأ هشام عبدالجليل الشوبكي، كبير الغواصين ورئيس الاتحاد المصري للغوص، حديثه لـ"الشروق"، اليوم، مضيفا أن عدد الجثث التي أخرجها من المياه بلغ حتى الآن أكثر من 1000 جثة.

وعن أسرة الطفل "شادي ع." آخر ضحايا غرقى شاطىء النخيل، والذي يجرى البحث عنه في شاطىء النخيل بالعجمي بعد خروج أخويه "عمرو" و"عثمان"، أوضح الشوبكي أن أهل الطفل حاولوا بعد مرور اليوم الخامس على التوالي إلقاء أنفسهم في البحر وحاولنا منعهم، مشيرا إلى أنه أرسل استغاثات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مناشدا محافظ الإسكندرية لإرسال مركب حديدي ثقيل.

وأوضح أنه لا يستطيع النزول للبحر لارتفاع الأمواج؛ الأمر الذي يعرض حياة أي شخص للغرق، لافتا إلى أن المركب الحديدي الثقيل ستقوم في حال تواجدها بجذبي بحبل أثناء البحث عن جثة الشاب، مثل مهمتها الأساسية "جر السفن الصغيرة".

وتابع أن السباحة في هذا المكان بها خطورة كبيرة؛ نظرًا لوجود سحابات قوية بالمياه، إلى جانب وجود خطورة من ارتطام الغواص بالصخور في هذه المنطقة، مشيرا إلى أهمية وجود المركب الحديدي ليحول بين الغواص والصخور، ويعمل كحائط سد.

يذكر أن 12 شخصا لقوا مصرعهم غرقا، فجر الجمعة الماضي، بشاطئ النخيل في العجمي، بعد تسللهم إلى الشاطئ فجرا بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك