خبراء الصناعة: تحويل السيارات إلى العمل بالغاز يحتاج دراسة - بوابة الشروق
السبت 8 أغسطس 2020 2:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

خبراء الصناعة: تحويل السيارات إلى العمل بالغاز يحتاج دراسة

كتبت ــ سارة حمزة:
نشر في: الأربعاء 15 يوليه 2020 - 8:42 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 يوليه 2020 - 8:42 م

مصطفى: 8 آلاف جنيه تكلفة تحويل السيارة الواحدة
طالب عدد من خبراء السيارات، بدراسة تصريحات الرئيس السيسى حول تحويل جميع السيارات للعمل بالغاز الطبيعى، من جميع الجهات المعنية بالأمر مع الوضع فى الاعتبار ضرورة مخاطبة الشركات الأم لتوفير الجودة والأمان فى السيارة حال تحويلها.
قال حسين مصطفى، الخبير والمدير التنفيذى السابق لرابطة مصنعى السيارات: إن صدور قرار بتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعى بدلا من البنزين لابد من دراسته بشكل جيد من قبل لجنة فنية، ليتناسب مع جميع أنواع وفئات السيارات المختلفة.
قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية، الأحد الماضى: إنه لن يتم ترخيص سيارات البنزين الجديدة إلا بالغاز، للحفاظ على البيئة والموارد التى لدى الدولة والاقتصاد وحياة المواطنين، مضيفا أن تكلفة تحويل مليون سيارة من البنزين إلى الغاز الطبيعى فى مبادرة إحلال المركبات المتقادم نحو 8 مليارات جنيه، وأضاف السيسى أنه لا يمكن ترخيص مليون سيارة فى عام أو اثنين أو ثلاثة، مضيفا: «مش هنرخص أى عربية جديدة إلا لو غاز، لما نقول لن نرخص عربية جديدة إلا بالغاز من حقنا كدولة بتنظم شئون شعبها نعمل كدا». وأضاف مصطفى أن بخصوص السيارات المستوردة من الخارج فعند صدور القرار يجب مخاطبة «الشركة الأم» لكى يتم تصنيع سيارة مجهزة للعمل بالغاز الطبيعى أو توفر إمكانية لتحويلها للعمل بالغاز مع الاحتفاظ بشهادة الضمان.
وبحسب مصطفى فإن تحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعى يتكلف 8 آلاف جنيه، يتم دعمها بشكل نقدى أو عن طريق قرض حسن لتنفيذ عملية التحويل.
وقالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، فى تصريحات تليفزيونية قبل يومين: إن السيارات التى مر على تصنيعها أقل من 20 عاما بإمكانها التحويل للعمل بالغاز الطبيعى، لافتة إلى أن التحويل خلال هذه المرحلة اختيارى وقد يكون إجباريا فى المستقبل.
وأضافت جامع أن السيارات التى تعمل بالسولار لا يمكنها التحويل للعمل بالغاز الطبيعى؛ حيث سيتم إحلال هذه المركبات بالكامل من خلال منح أصحابها مقابل ماديا لشراء مقدم سيارة أخرى تعمل بالغاز، لافتة إلى أن تكلفة تحويل السيارة للغاز الطبيعى تبدأ من 8 آلاف حتى 12 ألف جنيه كحد أقصى لسيارات الميكروباص.
قال خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعى السيارات: إن قرار تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى جاء لظروف خاصة برفع الدعم عن المواد البترولية، موضحا أن مخاطبة شركات السيارات بالخارج «الشركة الأم» لكى يتم تصنيع سيارات تسمح بالعمل بالغاز الطبيعى سيرفع من سعر التكلفة، وبالتالى من الوارد أن يتغير أسعار السيارات.
من جانبه توقع علاء السبع، عضو الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، أن يكون القرار متعلق بأصحاب السيارات المتوسطة والأجرة والميكروباص والسيارات المصنعة محليا، لتخفيف آثار ارتفاع أسعار الوقود، مشيرا إلى أن ذلك الأمر من الصعب تطبيقه على جميع أنواع السيارات. وأضاف السبع أنه لابد من دراسة الأمر بشكل جيد من الجهات المختصة، وهى وزارتى التجارة والصناعة، والمالية، والبنك المركزى لتوفير الدعم اللازم لتنفيذ خطة التحويل للسيارات والعمل بالغاز الطبيعى.
وأكد السبع صعوبة مخاطبة «الشركات الأم» لتصنيع السيارات تعمل بالغاز الطبيعى، موضحا أن ذلك سيزيد من سعر التكلفة ويرفع سعر السيارة بشكل كبير.
يذكر أن من أبرز الخطوات والإجراءات المطلوبة لتحويل السيارة للعمل بالغاز الطبيعى أن يتم الفحص فنيا فى مركز التحويل من خلال الفنيين المختصين للتأكد من صلاحية المحرك للعمل بالغاز، حيث يجب أن تزيد كفاءته عن 70% وأيضا لتحديد طقم التحويل المناسب وسعة الأسطوانة التى سيتم تركيبها، ومن ثم بعد ذلك يتم تركيب طقم التحويل وتثبيت اسطوانة الغاز وتركيب جميع الوصلات. تتم عملية تحويل السيارة من خلال إضافة الأجزاء الخاصة بالغاز دون أى تعديل فى دورة الوقود الأساسية للسيارة وهى دائرة البنزين، بما يتيح للعميل تشغيل السيارة بنظام الوقود الثنائى (غاز طبيعي/ بنزين). وخلال عام 2019 تم تحويل أكثر من 43 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى ليصل إجمالى عدد السيارات المحولة منذ بدء النشاط إلى أكثر من 300 ألف، وذلك بحسب بيانات وزارة البترول.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك