دراسة: النوم يؤثر على مظهرك الخارجي.. وإليك الوقت المناسب للذهاب إلى الفراش - بوابة الشروق
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 5:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


دراسة: النوم يؤثر على مظهرك الخارجي.. وإليك الوقت المناسب للذهاب إلى الفراش

محمد عبد الجليل
نشر فى : السبت 15 يونيو 2019 - 7:10 م | آخر تحديث : السبت 15 يونيو 2019 - 7:10 م

ربما يعلم الكثيرون أن النوم في ليلة سيئة، أو الحصول على قسط غير كافٍ من النوم، قد يؤدي بها إلى الظهور في اليوم التالي في هيئة غير مناسبة، وربما فظة في بعض الأحيان.

فنتيجة السلوكيات السلبية في النوم، قد يظهر المرء بعد أن يستيقظ شاحب الوجه، بعينين حمراوين، إلى جانب ظهور التجاعيد على الجلد الذي يتغير لونه كذلك عن اليوم السابق.

ففي الواقع إذا كنت تريد الظهور بمظهر أكثر جاذبية، فهناك وقت مثالي للنوم، عليك أن تسعى إلى ضبط موعد نومك عليه.

فبحسب دراسة بريطانية حديثة، أثبت أن الأشخاص الذين ينامون حوالي 9 ساعات و10 دقائق في الليلة الواحدة، هم الأكثر تحسنًا في مظهرهم البدني، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة «ميرور».

وتشمل هذه التحسينات، الجلد النقي، والعينين الأكثر إشراقًا، فضلًا عن بشرة رائقة بشكل عام. كما أظهرت نتائج الدراسة أن الوقت الأفضل للذهاب إلى النوم يكون في 9:45 مساءً، ليكون الاستيقاظ في 6:55 صباحًا.

وعلى الرغم من أن موعد النوم المقترح هنا، يعد أبكر قليلًا مما اعتاد عليه الكثيرون، فإن خبير النوم، نيل روبنسون يؤكد على أهمية وضع عامل النوم في الاعتبار عند الحديث عن المظهر البدني للإنسان.

يقول: «يسعى الكثيرون منا، جاهدين كي يبدوا في صورة أفضل، ومن ثم يتحصلون على الشعور بالرضا، وقد ننفق مبلغًا كبيرًا في سبيل ذلك، ومع ذلك ننسى أن الحصول على نوم أفضل خلال الليل، يمكن أن يؤثر على مظهرنا بشكل إيجابي».

ويتابع: «ومع وضع هذا الأمر في الاعتبار، من المهم مراعاة النوم الذي تحصل عليه يوميًا، وأن تقوم بكل ما هو ممكن من أجل ترتيب البيئة الملائمة لنوم جيد».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك