إسلاميات - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2019 2:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من الذي سيحسم لقب الدوري المصري؟

إسلاميات

بقلم: رجائى عطية
نشر فى : الأربعاء 15 مايو 2019 - 10:08 ص | آخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 10:08 ص

( 4 )

فتح الله سبحانه وتعالى أبواب باحته للبسطاء والضعفاء، كما فتحها ويفتحها لجميع خلق الله.. وزادهم عنايةً ورعايةً فأوصى بهم.
أوصى سبحانه بخلصاء الله وودائعه.. أغلى عباده عليه.. يدعو كل من يتوجه بوجهه وروحه شطر الذى فطره، أن يعنى بهم متحليًا بسجايا البر والعطف والتكافل والاحسان..
عن ودائع الله وخلصائه حملت إلينا آيات الذكر الحكيم وصايا الرحمن الرحيم، اللطيف الخبير..
تتعدد فى آيات القرآن الكريم، التوصيات بالوالدين واليتامى والمساكين، وبابن السبيل المسافر عن مقره، والسائلين، وبالضعفاء والمرضى، وبالزوجة فى كتف زوجها والبنت فى كتف أبيها أو أخيها.
ويقول تبارك وتعالى فى وجوه البر:
« لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِى الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِى الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِى الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوآ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ»، (البقرة 177)
ويقول جل شأنه:
« وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِى الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِى سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ» (النور 22)
ونفهم من الآيات القرآنية، أن لله تعالى «ودائع» أوصى بهم، وأن عين رحمته تشمل بالعناية كل من ألم به ضعف بسبب الخلقة أو الفقر أو الوهن أو المرض أو السن أو العجز أو غربة السفر أو الهم أو الكرب أو الحاجة أو العوز.
ودائع الله وخلصاؤه، أمانة وعهدة فى عنق كل مسلم قادر على البر بهم وعلى عونهم ومساعدتهم وجبرهم وحمايتهم ورعايتهم، وكف أى ظلم عنهم، والمبالاة بأمورهم وبذل كل ما فى الوسع إليهم برًّا ورحمةً.
Email:rattia2@hotmail.com
www.ragai2009.com



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك