«التنمية المحلية»: ورشة عمل «الاستجابة للقضية السكانية» تستكمل عملها لليوم الثالث - بوابة الشروق
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 4:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

«التنمية المحلية»: ورشة عمل «الاستجابة للقضية السكانية» تستكمل عملها لليوم الثالث

شريف حربي
نشر فى : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 10:48 م | آخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 10:48 م

تستكمل ورشة عمل "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية "عملها لليوم الثالث على التوالى، تحت رعاية وزارة التنمية المحلية، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والمجلس القومي للسكان، ووحدات السكان بالمحافظات والتي تعقد خلال الفترة من ١٢ - ١٥ أكتوبر ٢٠١٩ لمحافظات أسيوط والمنيا والقليوبية بعنوان "دمج الشباب ووحدات السكان بالمحافظات في إدارة البرنامج السكاني".

وتنظم ورشة العمل الوحدة المركزية للسكان بوزارة التنمية المحلية برئاسه، فاطمة الزهراء منسق المشروع، حيث تستكمل عرض خطه العمل لكل محافظة، ومناقشة نماذج خطط المتابعة والتقييم وتطبيقها بمشاركة الشباب المتطوع.

وخلال الورشة، أكد الدكتور صلاح شحاتة، مساعد الوزير للبنية المعلوماتية والتكنولوجية أهمية مشروع الاستجابة المحلية للقضية السكانية خاصة بالوقت الراهن مع ملاحظة الارتفاع المتزايد للنمو السكاني الذى يلتهم النمو الاقتصادى، لافتًا إلى ضرورة استخدام أساليب غير تقليدية لمواجهة خطر النمو السكاني وضرورة استخدام تكنولوجيا المعلومات والتقنيات الحديثة في رصد أي خلل وضعف مسبب للزيادة السكانية ووضع حلول سريعة.

وشهدت الورشة استعرض شرح تفصيلي لمفهوم الـ"Dashboard" لعرض البيانات الخاصة بالسكان وخصائصهم وتوزيعهم، ويحتوي على أكثر من طريقة عرض على نفس الشاشة، وتناولت ضرورة تواجد شاشة "Dashboard" في مكتب كل محافظ لتعرض بيانات السكان بصفة مستمرة وتوضح بمؤشرات بيانية رصد لى خلل وضعف على مستوى المحافظة والمراكز والقرى والإسراع فى حل المشكله المسببه لذلك.

يذكر أن القضية السكانيه تتشارك في مواجهتها فى الوقت الحالي عدد من الجهات المعنية، والوزارات ومؤسسات الدولة حتى ينتج عن تضافر هذه الجهود النتيجة المرجوه وهى مواجهة معدلات النمو السكاني، وذلك لصالح رفع معدلات التنمية التي تعود بالنفع على جميع المواطنين وحتى يشعر المواطن بالتنمية الاقتصادية التي تشهدها الدولة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك