3000 شركة سياحية مصرية تترقب إقرار الضوابط السعودية الجديدة لموسم العمرة المقبل - بوابة الشروق
الخميس 24 سبتمبر 2020 10:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بعد انتهاء موسم الحج الاستثنائى..

3000 شركة سياحية مصرية تترقب إقرار الضوابط السعودية الجديدة لموسم العمرة المقبل

طاهر القطان
نشر في: الجمعة 14 أغسطس 2020 - 3:32 م | آخر تحديث: الجمعة 14 أغسطس 2020 - 3:32 م

جهود مكثفة لاسترداد 100 مليون ريال سعودى حجم مستحقات الشركات عن برامج العمرة الملغاة

 

تترقب 3 آلاف شركة سياحية مصرية قرار السلطات السعودية بإقرار الضوابط الخاصة بموسم العمرة الجديد عقب انتهاء موسم الحج الاستثنائى لهذا العام بسبب جائحة كورونا، حيث كان من المفترض بدء الموسم عقب انتهاء موسم الحج مباشرة إلا أن السلطات السعودية لم تعلن حتى الآن موعدا محددا لبدء الرحلات.

وأعلنت شركات السياحة المصرية استعدادها وجاهزيتها لتنظيم برامج العمرة للموسم الجديد هذا العام واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التى تكفل عدم إصابة أيًا من المعتمرين المصريين بهذا الفيروس، خاصة أن غالبية الشركات العاملة بالسياحة الدينية متوقف عملها حاليا نظرا لعدم وجود أى نشاط لها سواء فى تنظيم برامج العمرة أو أنشطة أخرى.

وأعلنت وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية استعداداتها المبكرة لموسم العمرة المقبل وبدأت المملكة فى الاستعدادات المتعلقة بموسم العمرة الجديد بعد نجاحها في إدارة موسم الحج الاستثنائي لعام 2020 وانتهاء موسم الحجيج دون تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا، ورغم الظروف الاستثنائية لفيروس كورونا إلا أن السعودية سخرت إمكانيات تنظيمية وصحية ضخمة لإنجاح الحج وضمان أمن وسلامة الحجيج، ولم تسجل إصابة واحدة بين الحجيج.

وتعكف المملكة على تقييم تجربة موسم حج العام الاستثنائي والاستفادة من الدروس التى شهدها خلال الأسبوعين القادميين مع التحضير لموسم العمرة، حيث شهد الموسم إجراءات صحية وتنظيمية عالية الجودة رغم ما يمر به العالم من ظروف جائحة كورونا.

وكشفت مصادر سياحية أنه بالرغم من أن شركات السياحة تنتظر صدور الضوابط السعودية الجديدة لموسم العمرة المقبل إلا أن المشكلة ليست في إقرار الجانب السعودى للضوابط الجديدة وإنما المشكلة ستكون من الجانب المصرى وهل سيوافق علي سفر المعتمرين المصريين فى ظل استمرار جائحة كورونا وخصوصا قبل هذة الأزمة كانت السلطات المصرية معارضة لسفر المصريين لأداء رحلات العمرة.

وأكدت المصادر لـ"الشروق"، استمرار غموض موقف رحلات العمرة للعام الهجرى المقبل، حيث لم تقرر المملكة العربية السعودية حتى الآن موعد محددا لبدء موسم العمرة للعام الجديد، والذي كان مقررا أن يبدأ نهاية الشهر الحالى، كما لم تعلن الضوابط المنظمة للرحلات والطاقة الاستيعابية القصوي لها فضلا عن عدم معرفة القرار المصري الرسمي من تنظيم رحلات العمرة خلال الموسم المقبل من عدمه، وهو ما أوقف قيام الشركات السياحية بالتسويق لبرامج العمرة أوالبدء في تحصيل مقدمات لتلك الرحلات.

وقال علاء الغمرى عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة، إنه إذا لم يتم إيجاد مصل أوعلاج لفيروس كورونا المستجد خلال الفترة الحالية فإن موسم العمرة لهذا العام سيكون بشكل رمزى أسوة بما تم فى الحج وستمنح كل دولة بضعة الاف من التأشيرات طوال الموسم مشيرا إلى ان السعودية تضع فى مقدمة أولوياتها الحفاظ على حياة المعتمرين والمواطنين دون النظرلأية أمور أخرى.

وأشار الغمرى إلى أن هناك جهود مكثفة لاسترداد مستحقات الشركات السياحية المصرية لدى الجانب السعودي، حيث لم تسترد إلى الآن قيمة برامج العمرة التى تم إلغائها العام الماضى بسبب فيروس كورونا فضلا عن حجوزات الفنادق خلال أشهر رجب وشعبان ورمضان والتى تبلغ نحو 100 مليون ريال، موضحا انه تم ايداع بعض من تلك المبالغ فى المحفظة النقدية للشركات المصرية بالسعودية الا انه لم يتم تحويلها لحساباتها بالبنوك المصرية حتى الان،لافتا إلى انه قد يتم ارجاء بعض تلك المبالغ لحجوزات العمرة للموسم الجديد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك