نحس البرتغال يطارد سيميوني ورجاله في دوري الأبطال - بوابة الشروق
الخميس 24 سبتمبر 2020 10:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نحس البرتغال يطارد سيميوني ورجاله في دوري الأبطال

شريف أبوحمد
نشر في: الجمعة 14 أغسطس 2020 - 12:10 ص | آخر تحديث: الجمعة 14 أغسطس 2020 - 12:10 ص

باتت مدينة لشبونة البرتغالية، وجه شؤم على الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد، وعلى لاعبي فريق العاصمة الإسبانية.

فودع سيميوني ورجاله بطولة دوري أبطال أوروبا، مساء اليوم الخميس، أمام لايبزيج الألماني (2-1)، من دور الثمانية في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وقبل ست سنوات كان سيميوني قد خسر في لشبونة أيضا نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مواطنه ريال مدريد في مباراة كان بطلها سيرجيو راموس مدافع الميرينجي.

ولا تعد لشبونة فقط هي صاحبة النحس على فريق أتلتيكو، فالبرتغال ولدت ابنا هو كريستيانو رونالدو والذي أخرج سيميوني من دوري الأبطال في جميع مواسمه بالبطولة الأوروبية، باستثناء الموسم الحالي.

وكان سيميوني قد حقق مفاجأة من العيار الثقيل قبل توقف المنافسات بسبب فيروس كورونا، عندما أطاح بفريق ليفربول، بطل دوري أبطال أوروبا خارج البطولة، ولكنه اصطدم بالعنيد لايبزيج الذي قام بإقصاءه من البطولة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك