بعد تحذيرات الصحة.. نائب يسأل الحكومة عن مصير بوابات التعقيم الإلكترونية - بوابة الشروق
السبت 8 أغسطس 2020 2:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بعد تحذيرات الصحة.. نائب يسأل الحكومة عن مصير بوابات التعقيم الإلكترونية

علي كمال:
نشر في: الثلاثاء 14 يوليه 2020 - 1:49 م | آخر تحديث: الثلاثاء 14 يوليه 2020 - 1:49 م

وجه عضو مجلس النواب علاء والي، سؤالاً عاجلاً للحكومة، عن مصير بوابات التعقيم الإلكترونية التي تعمل بالمطهرات الكيميائية والأشعة فوق البنفسجية وكلفت الدولة ملايين الجنيهات؛ من أجل حماية المواطنين والحفاظ عليهم من فيروس كورونا، وذلك في ضوء ما تم تداوله من خطورتها وأنها لا تحمي من الفيروس، وتسبب مشاكل للجلد والعين.

وقال والي، في سؤاله العاجل، إن هذه البوابات تم وضعها في وقت سابق على مداخل جميع المصالح الحكومة، والمطارات، والأماكن العامة، والمجمعات التجارية، والمطارات، والشركات الحكومية والخاصة، وغيرها لعبور الموظفين والمواطنين من تحتها لرشه بالمطهرات، وجاء تحذير وزارة الصحة من خطورتها وأنها لا جدوى منها وتسبب مشاكل صحية بسبب المواد الكيمائية المستخدمة فيها كحساسية الجلد والعين، ولا داع لرش الأشخاص بالمطهرات أو حتى الملابس للوقاية من فيروس كورونا.

وأضاف النائب، أن الهيئة العامة للغذاء والدواء نقلت عن "منظمة الصحة العالمية" أن استخدام البوابات كممرات للتطهير بدفع الهواء والأشعة فوق البنفسجية يؤدي إلى زيادة انتشار الفيروس غير المقصود إلى باقي أجزاء الجسم الحساسة للعدوى مثل العين والأنف والفم.

وأشارت الهيئة، إلى أن هذه البوابات تعطي شعوراً زائفاً بالأمان ما قد يؤدي إلى التهاون والتخلي عن القواعد الأساسية للحماية من فيروس كورونا، حيث إن رش المطهر ليس له تأثير على الفيروس الموجود داخل الجسم، وبالتالي فإن المرور عبر البوابات لا يمنع احتمالية نقل الشخص المصاب للعدوى إلى غيره.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك