في يومه العالمي.. كيف يستفاد الجسم من التبرع بالدم؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 28 يوليه 2021 6:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

في يومه العالمي.. كيف يستفاد الجسم من التبرع بالدم؟

منار محمد
نشر في: الإثنين 14 يونيو 2021 - 10:53 ص | آخر تحديث: الإثنين 14 يونيو 2021 - 10:53 ص

 

يصادف غدًا الاثنين الموافق 14 يونيو، اليوم العالمي للتبرع بالدم؛ والذي يهدف لتوعية المواطنين بمدى أهمية فعل ذلك لإنقاذ حياة الآخرين.

وعلى الرغم من أن التبرع بالدم قد يتسبب في شعور البعض بالدوار والغثيان، إلا أنه مفيد للجسم.. وهذا ما لا يعلمه البعض.

وبحسب عيادة "فايتل هارت" الأمريكية الخاصة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فإن المتبرع بالدم يجب أن تنطبق عليه عدة شروط حتى يكون جسمه مستعدًا لفقدان الدماء، منها أن لا يقل وزنه عن 50 كيلو، وأن يكون عمره أكبر من 16 عامًا.

كما يجب أن يكون المتبرع غير مصاب بفقر الدم أو أحد الأمراض الخطيرة، مثل السرطان أو القلب، وأن لا يتبرع مرة ثانية إلا بعد مرور 56 يومًا من التبرع السابق.

وأوضحت الدكتورة ألانا بيجرز، الحاصلة على ماجستير في الصحة والأستاذة المساعدة بكلية الطب في جامعة إلينوي الأمريكية، أن فوائد التبرع بالدم متعددة، منها الحد من التوتر، وضبط نسبة الحديد في الدم، وتحسين الصحة العاطفية والجسدية، بحسب موقع "هيلث لاين نيتوركس" الأمريكي الخاص بالصحة.

وأكدت أن التبرع بالدم مفيد للشخص المتبرع بشكل خاص، حيث أن الأطباء يقومون بفحص مستوى الهيموجلوبين في الدم ودرجة الحرارة وضغط الدم والنبض إضافة إلى فحص شامل للدم للتأكد من عدم الإصابة بالتهاب الكبد ب وج، ومرض الزهري وفيروس غرب النيل وفيروس العوز المناعي البشري، وكل ذلك يعتبر فحص مجاني للاطمئنان على الصحة من فترة لأخرى.

وأشارت إلى أن الشخص الذي يذهب للتبرع بالدم، عليه أن يشرب الكثير من الماء خلال الساعات التي تسبق التبرع، ويحرص على تناول وجبة قليلة الدهون، مع ارتداء ملابس مريحة.

ونصحت من يعاني من استمرار الدوار أو الغثيان بالرغم تناول الطعام أو الراحة بعد التبرع، أو من يلاحظ استمرار نزيف الدماء بعد إزالة الأبرة أو ظهور نتوء مرتفع، أو حدوث ألم شديد في الذراع أو تنميل أو وخز، بالاتصال بالطبيب، أو الذهاب إلى المستشفى لفحص الذراع.

وقال باتينود أخصاصي التغذية الأمريكي، إن هناك فوائد أخرى للتبرع بالدم، ومنها تقليل الإصابة بالسرطان وحماية الكبد- وهذا ما أكده المركز الأمريكي لمعلومات التكنولوجيا الحيوية.

وأوضح أن التبرع بالدم يقلل من النوبات القلبية بنسبة تصل إلى 88%؛ لأنه يحمي الجسم من تراكم الحديد في الأوعية الدموية، كما يقلل من الإصابة بالاكتئاب ويحمي من الشعور بالوحدة، وففًا لموقع جامعة "راسموسن" الأمريكية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك