التخطيط: جاري تنفيذ 71 تدخلا تنمويا في 7 قرى بأسيوط - بوابة الشروق
الأربعاء 28 يوليه 2021 5:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

التخطيط: جاري تنفيذ 71 تدخلا تنمويا في 7 قرى بأسيوط

أميرة عاصي
نشر في: الإثنين 14 يونيو 2021 - 12:24 م | آخر تحديث: الإثنين 14 يونيو 2021 - 12:24 م

قال جميل حلمي، مساعد وزيرة التخطيط لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، والمشرف العام على مبادرة "حياة كريمة"، إنه جاري تنفيذ 71 تدخلًا تنمويًا في 7 قرى: قرية الشيخ شحاتة، والعفادرة، وتاسا، والخوالد، والنزلة المستجدة، والرويجات، ودير تاسا، فى محافظة أسيوط مركز ساحل سليم، كأولى الخطوات التنفيذية لتطبيق استراتيجية الشمول المالي في إطار المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة"، وفقا لبيان الوزراة اليوم.

وأضاف حلمى، أن من ضمن هذه التدخلات إنشاء مدرسة فوزي عبدالرحيم علي سليمان 22 فصلا، ومحطة صرف صحي وخطوط طرد بقرية تاسا، وتوسع مدرسة الخوالد 8 فصول، وإنشاء محطة رفع وشبكات انحدار وخطوط طرد بقرية الرويجات، وإنشاء محطة رفع بمشتملاتها بقرية دير تاسا، ورصف طرق بطول 7 كم، ومد وتدعيم شبكات مياه الشرب بطول 10 كم، ضمن المرحلة الأولى من المبادرة.

وتلقت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تقريرًا حول زيارة وفد الوزارة إلى محافظة أسيوط وقرى مركز ساحل سليم كأولى الخطوات التنفيذية لتطبيق استراتيجية الشمول المالي في إطار المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة".

وأشادت السعيد، بالجهد والجولات التفقدية التي قام بها الوفد للمشروعات المنتهية والجاري تنفيذها في قرى مركز ساحل سليم، والجلسات التشاورية التي عقدت مع أهالي قرى المركز للوقوف على الاحتياجات بشأن البنية التحتية المالية.

وتضمن التقرير زيارة الوفد لـ10 قرى (الشامية، الشيخ شحاتة، العفادرة، تاسا، الخوالد، النزلة المستجدة، بويط، التناغا الشرقية، الرويجات، دير تاسا)، وعقد جلسات تشاورية في كل قرية على حدى، شارك فيها أكثر من 450 من الأهالي، بمشاركة ممثلين عن البنك المركزي ومجموعة من البنوك، ركزت على نشر الوعي بين الأهالي فيما يتعلق بالشمول المالي، ومجموعات الإدخار والإقراض، وبرامج القروض الصغيرة ومتناهية الصغر، وكذا أهمية استغلال المزايا النسبية لكل قرية فيما يتعلق بالمشروعات متناهية الصغر، وأهمية التوسع في نقاط البيع.

واستمع الوفد إلى وجهات نظر الأهالي فيما يتعلق بالمشكلات التي تواجههم في التعامل مع البنوك، خاصة في تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وقلة عدد ماكينات الصراف الآلي (ATM)، والأعباء التي يتحملها الأهالي في هذا الشأن، خاصة مع البعد الجغرافي بين القرى ومدينة المركز التي تتوافر بها الخدمات المصرفية.

كما أشار التقرير إلى الجولات التفقدية للمشروعات المنتهية والجاري تنفيذها في قرى مركز ساحل سليم، لمتابعة معدلات الإنجاز والتأكد من جودة التنفيذ حسب المواصفات المحددة، حيث زار الوفد 10 تدخلات منتهية وجارية، تضمنت مشروع إحلال وتجديد شبكات مياه الشرب وسكن كريم في قرية العفادرة، ومركز طب الأسرة بقرية تاسا، ومحطة رفع صرف صحي قريتي الشيخ شحاتة والعفادرة، بنسبة انجاز 20%، ونسبة إنجاز شبكات الانحدار وخطوط الطرد 60%، فضلاً عن مشروع إنشاء وحدة إطفاء بقرية التناغا الشرقية التي تخدم 4 قرى بنسبة إنجاز 80%، وكذا مدرسة التناغا للتعليم الثانوي (9 فصول)، بنسبة إنجاز 35%، ومشروع صرف صحي بذات القرية، بنسبة إنجاز 70% لشبكات الانحدار وخطوط الطرد، وتطوير المقر الإداري لمركز شباب القرية وإنشاء ملعب.

كما أوضح التقرير، تفقد الوفد لمشروع صرف صحي قرية باخوم، بنسبة إنجاز 90% لمحطة الرفع، و100% لشبكات الانحدار وخطوط الطرد، ومشروع محطة معالجة الحبايشة (ثنائية)، بطاقة (15/45) ألف م3/ يوم، التي تخدم كافة قرى مركز ساحل سليم.

وضم وفد الوزارة أحمد الشيمي، ومحمد شريف الحلي، منسقا مبادرة "حياة كريمة" في وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، شارك في زيارة ميدانية، استمرت يومين، لمدينة وقرى مركز ساحل سليم بمحافظة أسيوط، إلى جانب ممثلين عن البنك المركزي المصري و8 بنوك (الأهلي المصري، بنك مصر، بنك القاهرة، بنك الإسكندرية، قطر الوطني الأهلي QNB، التجاري الدولي CIB، المصرف المتحد، تنمية الصادرات)، ومؤسسة حياة كريمة والمجلس القومي للمرأة، لبدء تنفيذ استراتيجية "الشمول المالي" في مبادرة "حياة كريمة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك