بطولة استثنائية لمصري تساعد في القبض على مجرم بأمريكا - بوابة الشروق
الأحد 9 مايو 2021 7:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


بطولة استثنائية لمصري تساعد في القبض على مجرم بأمريكا

وكالات
نشر في: الأربعاء 14 أبريل 2021 - 3:52 ص | آخر تحديث: الأربعاء 14 أبريل 2021 - 3:52 ص

تمكن السائق المصري أحمد شعبان الذي يعمل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، من مساعدة الشرطة في وضع نهاية لمطاردة مثيرة في شوارع لوس أنجلوس تضمنت حوالي 40 ضابط شرطة وهليكوبتر، حيث كان الهارب مطلوبا بتهمة القتل.

وتصدر ما فعله الشاب المصري عناوين وسائل الإعلام الأمريكية في ولاية كاليفورنيا بعدما أبهر الجميع بشجاعته وبطولته الفائقة.

وأظهرت لقطات فيديو كيف تحول أحمد شعبان إلى بطل عندما استخدم شاحنته الضخمة لاعتراض طريق سيارة الهارب، وصدمها ليوقفها في الحال، ثم أوقف شاحنته بعرض الشارع ليسد أي طريق يمكن أن يسلكه الهارب.

وحدثت الواقعة، الثلاثاء الماضي، ونالت إشادة الجميع، حيث لاحظ أحمد جهود الشرطة المستميتة في ملاحقة السيارة للقبض على السائق، الذي كان يقود بسرعة تزيد عن 90 ميلا في الساعة، في مطاردة عبر مقاطعة ريفرسايد ثم إلى منطقة شرق سان جابرييل.

وحكى أحمد في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية كيف رأى المطاردة أثناء قيادته الشاحنة، لكن الوضع تغير عندما وجد أن المطاردة أصبحت بالقرب منه، فاعترض طريق الهارب بشاحنته حتى أن أكياس الهواء في سيارته انطلقت بسبب قوة الاصطدام.

وشرح السائق المصري كيف أبطأ حركته قليلا حتى يقابل سيارة الهارب عند التقاطع، وعندما حاول الأخير مرة أخرى المناورة للهروب من شاحنته العملاقة، فما كان منه إلا أنه أوقف الشاحنة بعرض الطريق حتى يحبسه تماما بينه وبين الشرطة من الناحية الأخرى.

وعندما سألته المذيعة عما إذا كان شعر بالخوف على سلامته، فقال إنه أدى الخدمة في الجيش المصري حيث تعلم عدم الخوف وكيفية التصرف تحت الضغط وعدم التردد.

ونقلت شبكة "إن بي سي" عن أحمد قوله: "إذا لم أوقفه كان سيقتل شخصًا آخر. كان هذا هو قلقي الرئيسي".

وتابع: "فكرت فقط في إبعاده عن الطريق؛ إذ أن رجال الشرطة كانوا ورائه لفترة طويلة ولم يوقفوه، بينما سيارتي لديها القوة لفعل ذلك، كما أنه واجبي".

وأضاف أن الشرطة شكرته وكانت داعمة للغاية لما فعله، مشيدا بدورها وأوضح أن ضباط الشرطة كان يمكنهم أن يستخدموا العنف لإيقاف الهارب، لكنهم فضلوا عدم فعل ذلك.

وعن الملابسات، ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" أن مايكل كالب ريد )35 عاما( كان مطلوبًا في جريمة قتل في 28 مارس في أويلديل، اصطحب معه سيدة في شاحنة صغيرة من منطقة سان دييغو وتوجها شمالًا نحو مقاطعة ريفرسايد.

وقاد مطاردة الشرطة عبر الشوارع في منطقة بومونا، حيث كان يقود سيارته على الجانب الخطأ من الطريق في هيل بوليفارد، مما تسبب في اصطدامها بسيارة صغيرة، ولاحقا قام بالاصطدام بشاحنة أخرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك