صالة «دنفر أرينا» الأمريكية تعلن مراجعة عملية الفحص والتفتيش بعد إجبار مسلمة على خلع الحجاب - بوابة الشروق
الأحد 8 ديسمبر 2019 4:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

صالة «دنفر أرينا» الأمريكية تعلن مراجعة عملية الفحص والتفتيش بعد إجبار مسلمة على خلع الحجاب

أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 10:32 م | آخر تحديث : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 10:32 م

أعلنت الشركة المسؤولة عن "دنفر أرينا"، أحد أكبر صالات العروض في الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، أنها تُراجع عملية الفحص والتفتيش بعد أُجبرت امرأة أمريكية مسلمة على خلع الحجاب أثناء دخول الساحة لرؤية ابنتها تشارك في عرض أداء النشيد الوطني الأمريكي.

وذكر فرع مجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية بولاية كولورادو في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن إحدى أفراد الأمن طلبت من السيدة جازيلا بينسريتي خلع الحجاب، وحينها طلبت بينسريتي أن يُسمح لها بخلعه في مكان خاص في حضور نساء فقط لكن أفراد الأمن رفضوا طلبها.

وأضاف المجلس في بيان -نقلته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية- أن بينسريتي خلال الواقعة التي حدثت في 5 نوفمبر الجاري "تعرضت لإهانة علنية أمام العاملين بالصالة والطلاب والآباء والأمهات الآخرين".

وقالت بينسريتي إنها أخبرت المرأة التي طلبت منها خلع الحجاب أنه ليس بإمكانها خلع الحجاب أمام الرجال نظرا لأسباب دينية، لافتة إلى أن أمامها في الصف كان هناك 5 رجال يرتدون قبعات بيسبول ولم يُطلب منهم خلعها.

وأضافت أن المرأة التي طلبت منها خلع الحجاب في البداية "دخلت إلى مكتب جانبي ثم خرجت وأشارت لها بالدخول إلى المكتب دون حتى النظر إليها أو الاعتراف بها كإنسانة بل تم اقتيادها مثل الحيوان"، على حد قولها.

وأعلنت شركة "كروينكي" للرياضة والترفيه التي تمتلك ساحة "دنفر أرينا"، في بيان اليوم الأربعاء -نقلته "ذا هيل"- أنه "جاري التحقيق في الواقعة"، مؤكدة أن "الشركة ستتخذ خطوات لتعديل عملية الفحص والتفتيش وتقديم المزيد من التعليم للعاملين بالساحة".

وأضافت الشركة أن ساحة دنفر "تفتخر بكونها بيئة آمنة وشاملة لكل الحضور بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين أو الأصل أو الإعاقة الجسدية"، مشيرة إلى أنه "مع الأسف حدث سوء تفاهم يوم 5 نوفمبر عندما لم يعترف أحد أفراد الأمن بارتداء السيدة بينسريتي للحجاب"، مؤكدة أن "أحد المشرفين تدخل سريعا وسمح للسيدة بالدخول على الفور".

وأشارت الشركة أيضا إلى أنها تواصلت مع السيدة بينسريتي، معربة عن تطلعها إلى الانخراط في حوار صادق يؤدي إلى المزيد من التوعية وفرصة إلى الاحتفال بالتنوع الذي يجعل مدينة دنفر مكانا خاصا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك