ثراء جبيل لـ«الشروق»: حققت حلمى بالمشاركة فى مسرحية «الملك لير» - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 2:54 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

ثراء جبيل لـ«الشروق»: حققت حلمى بالمشاركة فى مسرحية «الملك لير»

حوار ــ مصطفى الجداوى:
نشر فى : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 6:19 م | آخر تحديث : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 6:19 م

ــ اللهجة الصعيدية كانت تحديا بالنسبة لى فى «بحر» واستغرقت أسبوعين لإتقانها
ــ ماجد المصرى يعتز بكل نجوم «بحر» لمشاركتهم أولى بطولاته المطلقة
ــ لم نقلق من الاقتباس فى «شبر ميه» وتفاصيل العمل من داخل عاداتنا وتقاليدنا
ــ مسلسل «شبر ميه» ومسرحية «الملك لير» هما الأقرب فى مشوارى الفنى
ــ دورى فى مسلسل «طريقى هو الأصعب.. وندمت على مشاركتى فى فيلم «تفاحة حوا»
ــ فيلم «بين بحرين» ذو رسائل جيدة للمرأة ويتناول قضايا ختان الإناث والعنف ضد المرأة

 


تسعى الفنانة الشابة ثراء جبيل، لمواصلة نجاحها على جميع الاتجاهات سواء السينمائية أو المسرحية أو الدرامية، حيث شاركت خلال عام 2019 فى عدة اعمال منها مسلسل «بحر» الذى عرض مؤخرا وحقق نجاحا جماهيرا، وكذلك مسلسل «شبر ميه» الذى تراه خطوة كبيرة إلى الامام، قدمت فيلم «بين بحرين» وهو يجوب حاليا عدة مهرجانات دولية بالاضافة إلى تجربة مسرحية «الملك لير» التى تعتبرها تجربة العمر وحلم عمرها على المسرح لوقوفها بجوار الفنان يحيى الفخرانى.

«الشروق» التقت بثراء جبيل، لتتحدث معها عن كواليس تلك الاعمال والى أى مدى تحقق طموحها وهل تفضل السينما أم المسرح أم الدراما؟
* ما الذى حمسك للمشاركة فى مسلسلى «بحر» و«شبر ميه».. ومن الذى قام بترشيحك لتلك الأدوار؟
ــ تحمست للمشاركة فى مسلسل «بحر» لأنه عمل صعيدى، ورأيت أنه سيكون تجربة مختلفة بالنسبة لى، ومسلسل «شبر ميه» لأنه عمل لايت كوميدى اجتماعى، بالإضافة إلى أننى انجذبت للمسلسلين من خلال الإسكريبت، ورشحنى لمسلسل «بحر» المخرج أحمد صالح، بينما مسلسل «شبر ميه» كان المخرج طارق رفعت.

* هل أزعجك خروج «بحر» من السباق الرمضانى.. وكيف رأيت تأجيل «شقة فيصل» لأكثر من مرة؟
ــ لم أنزعج من خروج مسلسل «بحر» من السباق الرمضانى، لأنه ينتمى إلى نوعية الأعمال المكونة من 60 حلقة لذلك كان من الصعب عرضه فى موسم رمضان الماضى، وسعيدة بتوقيت عرضه ليأخذ حقه فى المشاهدة بدون انقطاع، وتأجيل «شقة فيصل» لم يزعجنى ورأيت أنه سيعرض فى التوقيت المناسب له، وكانت ردود الفعل إيجابية بالرغم من أنه تم تصويره سابقا.

* هل اللهجة الصعيدية كانت عائقا أمامك خلال أحداث مسلسل «بحر»؟
ــ اللهجة الصعيدية كانت تحديا بالنسبة لى، واستغرقت أسبوعين لإتقانها، وكان يتواجد مصحح اللهجة باستمرار أثناء التصوير.

* كيف كانت كواليس العمل بينك وبين الفنان ماجد المصرى فى مسلسل «بحر»؟
ــ كواليس العمل كانت جيدة مع الفنان ماجد المصرى وكان يؤدى دوره فى المسلسل بحب واجتهاد، وكان يعتز بفريق العمل لمشاركته أول بطولة مطلقة له، ودائما يشجعنى ويقول إننى ممثلة جيدة.

* كيف كان استعدادك لتجسيد شخصية المحامية فى «شبر ميه»؟
ــ استعديت لدور المحامية من خلال البروفات كما التقيت بأحد أصدقائى الذى يعمل فى مهنة المحاماة، بالإضافة إلى أن الإسكريبت كان دقيقا فى معلوماته القانونية.

* فكرة العرض خارج السباق الرمضانى.. كيف تمنح الفرصة لنوعية أخرى من المسلسلات؟
ــ أرى أن عرض الأعمال خارج السباق الرمضانى يمنحها فرصة جيدة للمشاهدة، كما أن الجمهور يتمنى مشاهدة أعمال بعيدا عن الزحام الرمضانى.

* «شبر ميه» مأخوذ من فورمات أجنبى؟.. ألم تقلقى من التجارب السابقة التى تم اقتباسها ولم تحظَ بالنجاح؟
ــ مسلسل «شبر ميه» مأخوذ من مسلسل «آباء» البرازيلى، ولم نقلق من الاقتباس لأننا لم نأخذ سوى الخطوط العريضة للمسلسل، لكن باقى تفاصيله فهى من داخل عاداتنا وتقاليدنا.

* كيف تابعت ردود الأفعال حول أعمالك فى 2019 وما هو العمل الأقرب لك؟
ــ مسلسل «شبر ميه» ومسرحية «الملك لير» هما الأقرب لى فى مشوارى الفنى حتى الآن، وردود الأفعال كانت جيدة على كل الأعمال التى اشتركت فيها خلال هذا العام.

* تنوعت أعمالك بين الكوميديا والأكشن والتشويق، أيهما تفضلين؟
ــ أتمنى تقديم أدوار أكشن خلال الفترة القادمة بعيدا عن ذوقى الشخصى لأنى لا أحب الأكشن، لكن كممثلة هستمتع بهذه الأدوار.

* ما سبب مشاركتك فى فيلم «بين بحرين»؟
ــ لأنه فيلم ذو رسائل جيدة للمرأة ومن تأليف مريم ناعوم، وأقدم شخصية دكتورة تقف أمام المجتمع الجاهل الذى تعيش فيه، والفيلم يتناول قضية ختان الإناث والعنف ضد المرأة.

* هل ترى أن العادات والتقاليد مازالت تتحكم فى حرية المرأة وقراراتها؟
ــ نعم مازالت العادات والتقاليد تتحكم فى حرية المرأة والرجل أيضا، كما أن العادات والتقاليد تسيطر على أى مجتمع لكن المجتمع المصرى تحاوطه العادات والتقاليد من جميع الجوانب وتعمل على تضييق مستوى حرية الفرد.

* حدثينا عن كواليس مسرحية «الملك لير»؟
ــ أشارك فى مسرحية «الملك لير» بالتبادل بينى وبين الفنانة ريهام عبدالغفور، ونقوم بتقسيم أيام العرض بيننا على حسب مواعيد التصوير لدينا، وكواليس المسرحية جيدة للغاية، وأحب هذه المسرحية من صغرى وشاركت فيها وأنا فى مرحلة الثانوية، وبالرغم من أننى كنت أقدم دور كمبارس إلا أننى كثيرا ما تمنيت أن أقدم دور بطولة فيها، وقد تحقق فى عام 2019، فى ظل وجود إنتاج ضخم مع المنتج مجدى الهوارى، والمخرج تامر كرم، والفنان يحيى الفخرانى، ورانيا فريد شوقى وباقى نجوم العمل.

* ما هو أصعب دور قدمتيه حتى الآن.. وهل هناك عمل ندمت عليه؟
ــ أصعب دور هو شخصية «سلوى» فى مسلسل «طريقى، وندمت على مشاركتى فى فيلم «تفاحة حوا» لأنه لم يضف لى أى شىء.

* هل يوجد شروط محددة لاختيار أدوارك؟
ــ بالطبع هناك شروط أهمها؛ أن يكون دورى مميزا ومؤثرا فى العمل، وأن يمنحنى الدور مساحة تمثيلية جيدة ومختلفة، وأفضل السينما والمسرح على الترتيب فى الفترة الحالية، لأننى قدمت أعمالا درامية عديدة خلال السنوات الماضية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك