تقرير .. شنايدر بطل استثنائي ضل الطريق إلى الكرة الذهبية - بوابة الشروق
الخميس 22 أغسطس 2019 11:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





تقرير .. شنايدر بطل استثنائي ضل الطريق إلى الكرة الذهبية

إعداد - شريف أبوحمد
نشر فى : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 2:12 م | آخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 4:45 م

أعلن النجم الهولندي الكبير ويسلي شنايدر اعتزاله كرة القدم نهائيا، بعد مسيرة دامت لأكثر من 15 عاما.

شنايدر صاحب الـ35 عاما، قرر الاتجاه خلال الفترة المقبلة، للعمل الإداري في نادي أوتريخت الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الهولندي.

محطات شنايدر في الملاعب الأوربية كثيرة وبصماته كانت واضحة في أغلب الأندية التي لعب معها خلال مشواره الاحترافي، ومن خلال التقرير التالي نستعرض مشوار الطاحونة الهولندية الذي بدأه مع أياكس أمستردام الهولندي.

مسيرة مميزة مع منتخب بلاده

شنايدر أحد العناصر التي ستبقى في أذهان الهولنديين بسبب أدائه المميز طوال فترة مسيرته مع منتخب الطواحين، شنايدر قاد هولندا للوصول إلى نهائي كأس العالم 2010 ولكن سوء الحظ حرمه من معانقة اللقب الأغلى في العالم، نجم إنتر ميلان السابق ارتدى قميص منتخب بلاده في 134 مناسبة ونجح في تسجيل 30 هدفا.

اللاعب الهولندي كان أحد نجوم كأس الأمم الأوروبية 2008 التي توجت بها إسبانيا، وكان أكثر لاعب صناعة للأهداف بالبطولة، كما كان أحد هدافي كأس العالم 2010 بعد تساويه مع دييجو فورلان وتوماس مولر وديفيد فيا بخمسة أهداف لكل منهم.

محطات الأندية.. الأولى في بلاده " سطوع نجم هولندي جديد "

شنايدر أحد ناشئين أياكس أمسترادم الهولندي وبدأ معه منذ عام 1999، إلى أن تم تصعيده للفريق الأول في يناير 2003، وارتدى قميص أياكس خلال 126 مواجهة بمختلف المسابقات ونجح في تسجيل 43 هدفا، وساهم في صناعة 36 هدفا.

صانع ألعاب منتخب الطواحين فاز مع أياكس بثلاث ألقاب بواقع بطولة للدوري الهولندي وبطولتين لكأس هولندا.

المحطة الثانية " الانتقال لعملاق أوروبا "

انتقل شنايدر لعملاق أوروبا ريال مدريد الإسباني، في الانتقالات الصيفية لموسم 2007-2008، في صفقة كلفت خزينة الميرينجي نحو 16 مليون يورو.

شنايدر لم يقدم المردود القوي مع ريال مدريد ولم يستمر كثيرا بصفوف الملكي فبعد تحقيقه لقب وحيد رفقة الملكي وهو الدوري الإسباني رحل إلى إنتر ميلان الإيطالي بعد موسمين داخل البرنابيو في صفقة قدرت بنحو 25 مليون يورو.

المحطة الثالثة " تاريخ شنايدر "

أهم محطات شنايدر بكل تأكيد كانت في إنتر ميلان الإيطالي تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، اللاعب الهولندي أعاد لقب دوري أبطال أوروبا لخزائن النيراتزوري بعد غياب 45 عاما، ونجح أيضا في التتويج بالثلاثية المحلية في موسم 2009-2010، وأيضا فاز بلقب كأس العالم للأندية.

وبالرغم من كل هذه الألقاب التي حققها مع الإنتر بموسم 2009-2010، لم يتم ترشيح اسمه للكرة الذهبية مع أنه أيضا كان أحد العناصر الأساسية التي قادت منتخب هولندا لنهائي كأس العالم أمام إسبانيا بمونديال 2010 بجنوب إفريقيا، إلى أن الكرة الذهبية ذهبت في النهاية إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني.

شنايدر كان أحد العناصر الأساسية لكتيبة مورينيو التي فازت بخمسة ألقاب بموسم واحد ولكن بعد رحيل مورينيو إلى مدريد لم يستمر كثيرا في صفوف النيراتزوري وقرر الرحيل إلى جالطا سراي التركي في يناير من عام 2013.

المحطة الرابعة .. التتويج بجميع الألقاب المحلية

غادر شنايدر انتر وانتقل إلى بطل تركيا جالطا سراي وكون ثنائية مميزة مع الإيفواري ديديه دروجبا ونجح في الفوز بـ8 ألقاب محلية.

المحطات الأخيرة في مسيرة صانع ألعاب هولندا

بعد توهج في صفوف جالطا سراي انتقل إلى صفوف نيس الفرنسي لمدة 6 أشهر ثم انتقل إلى الغرافة القطري بشهر يناير من عام 2018 قبل أن يفسخ تعاقده في شهر فبراير الماضي وينهي محطاته مع الأندية بعد مسيرة حافلة بالألقاب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك