مستوحاة من فيلم «العودة إلى المستقبل».. مخترع هولندي يصنع سيارة أملا في السفر عبر الزمن - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 11:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





مستوحاة من فيلم «العودة إلى المستقبل».. مخترع هولندي يصنع سيارة أملا في السفر عبر الزمن

منال الوراقي:
نشر فى : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 12:18 م | آخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 12:18 م

صمم مخترع هولندي سيارة جديدة من فئة «دي لوريان»، التي نالت شهرة واسعة بعد ظهورها في سلسلة أفلام الخيال العلمي الأمريكية «العودة إلى المستقبل»، قبل أن يتوقف إنتاجها عام 1983، لكن تلك السيارة ليست عادية وإنما نسخة جديدة يمكن قيادتها بنظام التحكم عن بعد (الريموت كنترول)، صنعها المخترع أملاً في السفر بها عبر الزمن.

استغرق فني الكمبيوتر، بيورن هارمز، 6 أشهر في تصنيع محرك السيارة الجذابة في مرآب السيارات الخاص به، في قرية أورموند بمقاطعة ليمبورج الهولندية، مستلهما فكرة صناعتها، بعد مشاهدته للفيلم الكلاسيكي «العودة إلى المستقبل»، بطولة مايكل جيه فوكس عام 1985.

ففي حديثه إلى فضائية «Barcroft Cars» الدولية، قال هارمز: "بعد مشاهدة الجزء الأول من سلسة أفلام العودة إلى المستقبل، سيطرت فكرة تحكم دوك في سيارة دي لوريان بواسطة جهاز التحكم عن بعد، وظل يشغل تفكيري".

ويأمل هارمز أن يسافر بسيارته عبر الزمن كما هو في الفيلم، الذي تدور قصته حول المراهق مارتي مكفلاي الذي يرجع بالزمن إلى سنة 1955، وهناك يقابل والديه المستقبليين، ويتسبب من غير قصد في وقوع والدته في حبه، يحاول مارتي إصلاح هذا الخطأ التاريخي عن طريق جعل والديه يقعان في حب بعضهما، وفي نفس الوقت يحاول إيجاد طريقة للرجوع إلى حاضره في سنة 1985، وذلك بمساعدة أحد الدكاترة.

وبحسب صحيفة «ايه بي سي» الأمريكية، يعتمد هارمز في تحقيق حلمه على سرعة سيارته - التي تعمل بمحرك V6 - القصوى البالغة 99 ميلا (160 كم) في الساعة، والتي هي أسرع بكثير من 88 ميلا (140 كم) في الساعة، المطلوبة للسفر عبر الزمن في الفيلم.

وأضاف هامز: "الكثير من الناس اتهموني بالجنون لاهتمامي بصناعة هذه الأنواع من السيارت، ولكنه كان تحد بالنسبة لي لمعرفة ما إذا كان بإمكاني القيام بذلك وتجربته حقا".

والسيارة الجديدة يمكن التحكم فيها بالكامل باستخدام جهاز تحكم عن بعد، مع مقابض مختلفة للفرامل، والمصابيح الأمامية، والسرعة والقيادة، فضلاً عن احتواءه على نظام آمان، يمكنه أن يوقف محرك السيارة على الفور.

وأوضح هارمز أن الأمر كان مخيف قليلا عند تجربتها على الطريق للمرة الأولى، من المؤكد أن مشجعيني سيشعرون بالانبهار عندما يرون هذه السيارة.

سيارة دي لوريان، التي تبلغ قيمتها 83 ألف دولار، ليست الوحيدة التي صنعها هارمز بنظام التحكم عن بعد، إذ قام بصنع سيارة من فئة «شيفورليه كورفيت» يتم التحكم فيها عن بُعد قبل عامين، وباعها بمبلغ تخطى الـ300 ألف دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك