تلقبه بوزير الجرائم.. حركة الأعلام السوداء المعارضة تهدد حكم نتنياهو - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 6:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تلقبه بوزير الجرائم.. حركة الأعلام السوداء المعارضة تهدد حكم نتنياهو

حركة الأعلام السوداء
حركة الأعلام السوداء
بسنت الشرقاوي
نشر في: الإثنين 13 يوليه 2020 - 12:09 ص | آخر تحديث: الإثنين 13 يوليه 2020 - 12:09 ص

في 26 أبريل الماضي بدأ احتجاج حركة "الأعلام السوداء" الإسرائيلية يكتسب زخما سياسيا، بعدما تجمع حوالي 2000 شخص في ساحة رابين في تل أبيب خلال تظاهرة نظمتها الحركة، ضد اتفاق تشكيل حكومة الوحدة بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزعيم حزب أزرق أبيض، وزير الدفاع حاليا، بيني جانتس، دفاعا منهم عن الديمقراطية في البلاد.

وقتها حمل المتظاهرون أعلاما إسرائيلية مخيطة بالعلم الاسود الخالص الممثل للحركة وارتدوا ملابس سوداء أيضا.

وقال المتظاهرون إن اتفاق تشكيل حكومة الوحدة الوطنية يقوض ديمقراطية إسرائيل، وينتهك قوانينها الأساسية ويهزأ بالنظام القانوني للدولة والمحكمة العليا، وحمل بعضهم لافتات تحذر من زوال الكنيست، بينما حذر آخرون من أن الصفقة ستشجع التحريض ضد قضاة إسرائيل لدرجة تعريض حياة القضاة للخطر وإحداث اغتيال سياسي آخر.

يذكر أن نتياهو متهم بقضايا فساد تتوالاها المحكمة العليا في إسرائيل، وكانت تجري أحاديث حول تأخير محاكمته للمكوث فترة أطول رئيسا للوزراء.

واستمرت التظاهرات التي اندلعت ليل السبت، بخروج آلاف المتظاهرين الإسرائيليين احتجاجا على ما أسموه بالفساد والإجراءات المناهضة للديمقراطية، التي اتخذتها حكومة نتياهو لمواجهة تفشي فيروس كورونا، في تظاهرات استمرت للأسبوع الثالث على التوالي.

وخرج المتظاهرون برعاية حركة الأعلام السوداء، ضد رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو، واصفين إجراءاته خلال أزمة فيروس كورونا بأنها تآكل للديمقراطية، بعدما تضررت إعداد كبيرة من أصحاب المهن الحرة وزادت إعداد البطالة بسبب إجراءات الغلق.

ولم تندلع التظاهرات في ميدان واحد فقط، بل امتدت لتشمل 170 تقاطعا عبر إسرائيل بكاملها، بحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، مطلع الشهر الجاري، مقالا لوزير الداخلية الإسرائيلي السابق، عوزي برعام، بعنوان "نتنياهو يرتجف.. حركة احتجاج شعبية يمكنها الإطاحة به"، في إشارة منه لأهمية حركة الأعلام السوداء وتأثيرها على احتجاجات الشارع الإسرائيلي ضد نتنياهو.

* ما هي حركة "الأعلام السوداء" في إسرائيل؟

1. حركة معارضة مستقلة بدأت في 19 مارس

2. أعلنت عن نفسها بتظاهرة، في 19 مارس، عبر قافلة من المركبات من وسط إسرائيل إلى القدس للاحتجاج على رفض رئيس الكنيست إدلشتاين تشكيل لجان برلمانية ومحاولاته لإحباط جهود الأزرق والأبيض لدفع عملية استبدال نتنياهو.

3.يديرها ثلاثة إخوة وأخت لم يسبق لهم ممارسة نشاط سياسي، هم إيال وياردن وديكل وشيكما شوارتزمان، بحسب موقع "المونيتور" الإخباري الشرق أوسطي.

4. تدعو الإسرائيليين إلى تعليق الأعلام السوداء من نوافذهم وشرفاتهم كسلوك معارض

5. تهدف في المقام الأول للإطاحة بنتنياهو كرئيس للوزراء والقضاء على سياساته وتلقبه بـ "وزير الجرائم"

6. اكتسبت زخما واسعا في وقت قصير وتحولت لتظاهرات أسبوعية في تل أبيب وأماكن أخرى.

7. مؤخرا علق نشطاء الحركة الجديدة الأعلام السواء على مواقع رمزية في جميع أنحاء إسرائيل، مثل قبر أول رئيس وزراء إسرائيلي، ديفيد بن غوريون، ونصب تل أبيب التذكاري المخصص لرابين والعديد من النصب التذكارية القتالية.

اقرأ أيضا..
الإسرائيليون يتظاهرون ضد نتنياهو في 170 تقاطعا للأسبوع الثالث



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك