لدعم تعافي الاقتصاد من كورونا.. أغنى أغنياء العالم يطالبون بفرض ضرائب فورية ودائمة على أنفسهم - بوابة الشروق
الإثنين 3 أغسطس 2020 8:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

لدعم تعافي الاقتصاد من كورونا.. أغنى أغنياء العالم يطالبون بفرض ضرائب فورية ودائمة على أنفسهم

 محمد هشام:
نشر في: الإثنين 13 يوليه 2020 - 7:26 م | آخر تحديث: الإثنين 13 يوليه 2020 - 7:26 م

دعت مجموعة مكونة من 83 من أغنى أغنياء العالم الحكومات إلى زيادة الضرائب عليهم ونظرائهم بشكل فوري ودائم للمساعدة في تحمل تكاليف تعافي الاقتصاد من أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

ومن بين الموقعين على الرسالة جيري غرينفيلد، المؤسس المشارك لأيس كريم بن وجيري، وأبيجيل ديزني وريثة مجموعة ديزني، والسير ستيفين تيندال، ثاني أغنى رجل في نيوزيلندا بثروة تبلغ 475 مليون دولار، وكاتب السيناريو والمخرج البريطاني ريتشارد كيرتس.

وقال هؤلاء الأثرياء في رسالة مشتركة نشرتها صحيفة جارديان البريطانية إنه "عندما يضرب "كوفيد- 19" العالم، فإن الملايين من أمثالنا يلعبون دورًا حاسمًا في تعافي العالم".

وأضافوا: "لسنا من يرعى المرضى في غرف العناية المركزة. ولا نقود سيارات الإسعاف التي ستنقل المرضى إلى المستشفيات. ولا نعيد تخزين أرفف متاجر البقالة أو نطرق الأبواب لتقديم الطعام".

وتابعوا: "لكننا لدينا المال. كثير من الأموال التي تمس الحاجة إليها الآن، وستظل هناك حاجة إليها خلال السنوات المقبلة، بينما يتعافى عالمنا من هذه الأزمة"، داعين "الحكومات إلى زيادة الضرائب على أمثالهم فورا وبشكل دائم".

وحذرت المجموعة من أن الأثر الاقتصادي لأزمة كورونا سيستمر لعقود، مرجحين أن يدفع نصف مليار شخص آخرين إلى براثن الفقر، مؤكدين أنه "لا يمكن حل المشاكل التي تسبب فيها كورونا من خلال الأعمال الخيرية، مهما كانت سخية".

وتابعوا : "نحن مدينون بدين كبير للعاملين على الخطوط الأمامية في هذه المعركة العالمية. معظم العمال الأساسيين يتقاضون أجورا زهيدة مقابل العبء الذي يحملونه".

ونشرت المجموعة الرسالة قبل اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية في نهاية الأسبوع الجاري.

ويستمر عدد الأغنياء في النمو على الرغم من التأثير الاقتصادي لأزمة كورونا وعمليات الإغلاق حول العالم.، فقد سجلت ثروة جيف بيزوس ، أغنى شخص في العالم ومؤسس أمازون ، ارتفاع بمقدار 75 مليار دولار حتى الآن منذ مطلع العام، لتبلغ رقم قياسي 189 مليار دولار.

وكان بيزوس قد تبرع بمبلغ 100 مليون دولار، وهو ما يمثل أقل من 0.1 ٪ من ثروته.

يشار إلي أن هناك أكثر من 500 ألف شخص في العالم مصنفين على أنهم "أثرياء للغاية" بثروة تزيد عن 30 مليون دولار، ما يعنى أن هناك أثرياء في جميع أنحاء العالم أكثر من سكان أيسلندا أو مالطا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك