دراسة: التدخل الجراحي يساعد في تحسين القدرة على المشي لمرضى الشلل الدماغي من الأطفال - بوابة الشروق
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 3:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



دراسة: التدخل الجراحي يساعد في تحسين القدرة على المشي لمرضى الشلل الدماغي من الأطفال

أ ش أ
نشر فى : الخميس 13 يونيو 2019 - 11:37 ص | آخر تحديث : الخميس 13 يونيو 2019 - 11:37 ص

أكدت أبحاث طبية حديثة قدرة التدخل الجراحي على تحسين قدرات المشى لدى الأطفال من مرضى الشلل الدماغي.

ففي بريطانيا، يوجد نحو 1700 طفل، يولدون كل عام يعانون من الشلل الدماغي، حيث تشمل العلاجات عقاقير طبية لخفيف تصلب العضلات، وتخفيف الآلام، والعلاج الطبيعى للمساعدة فى المشي؛ لذلك فقد تم تكليف فريق من الباحثين لمعرفة ما إذا كان بضع الجذور الهر الانتقائى أدى إلى تحسين النتائج لهؤلاء المصابين بالشلل الدماغى.

وقالت الدكتورة جانيت بيكوك أحد الباحثين الرئيسيين فى الدارسة: "لقد قررت هيئة الخدمات الصحية فى بريطانيا أن يتم تمويل هذا الإجراء كنتيجة مباشرة لهذا المشروع المتطور".

فقد تم اختبار 5 مراكز لإجراء جراحات جذور الظهر الانتقائي، حيث خضع ما يقرب من 137 طفلا لهذا التدخل الجراحي، ثم قام الباحثون بجمع وتحليل البيانات حول مدى تقدم الرضى لمدة عامين بعد خضوعهم للتدخل الجراحي.

وأظهرت النتائج، التى نشرت فى عدد يونيو من مجلة "لانسيت لصحة الأطفال المراهقين" الطبية، أن التدخل الجراحى قد أفاد المرضى من الأطفال بتحسين حركتهم، ونوعية حياتهم، فضلا عن مستويات الألم، كما وجدوا أيضا أنه لا توجد مخاطر صحية كبيرة على الأطفال من جراء الخضوع لهذا التدخل الجراحى.

وأوضحت الدكتورة جانيت بيكوك، أن هذا الإجراء مخصص للأطفال من مرضى الشلل الدماغي الذين يمكنهم المشي، ولكنهم يعانون من مشاكل فى مستوى صلابة سيانهم تؤدى إلى معاناتهم من الألم وعدم التحكم فى الحركة.

وشدد الباحثون على أن هذه الدراسة توضح بشكل موضوعي أن التدخل الجراحى يعمل على تحسين وظائف الحركة، وليس لها آثار جانبية خطيرة، وبالنسبة لبعض الأطفال المصابين بالشلل الدماغى وعائلاتهم، فإن هذا يمكن أن يحسن بالفعل نوعية الحياة ويساعد الأطفال سهولة المشى دون استخدام إطارات للمشى وغير من الوسائل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك