يقضي على سدس الكائنات الحية وبكتريا المحيطات.. زيادة الكربون سلاح ذو حدين - بوابة الشروق
الأحد 25 أغسطس 2019 11:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





يقضي على سدس الكائنات الحية وبكتريا المحيطات.. زيادة الكربون سلاح ذو حدين

منار محمد
نشر فى : الخميس 13 يونيو 2019 - 11:56 ص | آخر تحديث : الخميس 13 يونيو 2019 - 11:56 ص

كشفت دراسة حديثة، أن محيطات العالم ستخسر نحو سدس أسماكها بحلول عام 2050 نتيجة للتغير المناخي الذي إذا استمر على ما هو عليه الآن سيقضي على البشرية سريعًا.

وقال ويليام تشيونج أحد المشاركين في الدراسة وعالم البيئة البحرية بجامعة "كولومبيا" البريطانية، إن العالم إذا لم يقلل نسبة الكربون فإن المحيطات ستتأثر كثيرًا خاصة في المناطق الاستوائية الدافئة التي ستشهد خسارة ضخمة في الثروة السمكية التي تعتبر مصدر هام للرزق والغذاء على حدٍ سواء، مضيفا أن الدراسة لم تشمل تأثر الكائنات البحرية بالصيد غير المصرح به، فاستمرار البعض في الصيد سيزيد الأمر سوءًا وسيقضي على الإنسانية خلال سنوات قليلة.

ووفقًا لـ"cbsnews"، فإن الخسارة في المحيطات ستحدث نتيجة لانخفاض نسبة الأكسجين الذي تعيش عليه الأسماك والكائنات البحرية بشكل عام.

واستمرار تدفق الغازات الدافئة في العالم بالمعدل الذي تتواجد عليه الآن سيجعل الكتلة الحيوية بالبحار والمحيطات تنخفض بنسبة 17% منذ عام 2100، لكن إذا انخفضت نسبة التغير المناخي فذلك سيؤثر بنسبة 5% فقط.

وقال مشارك آخر في الدراسة يدعى ديريك تيتنسور، عالم البيئة البحرية في مركز الأمم المتحدة العالمي لمراقبة الحفظ في إنجلترا، إن أكبر ضرر من زيادة بنسبة الكربون سيكون في المحيطات وليس البحار، وهذا أمر سيئ لأن المحيطات تحتوي على النسبة الأكبر من الثروة السمكية.

كما حذر خبراء المناخ الأستراليين من مساوئ تغير المناخ، الأسبوع الماضي، مؤكدين أن ذلك يهدد الوجود والحضارة الإنسانية بسبب ارتفاع نسبة الاحتباس الحراري في كوكب الأرض.

على الجانب الآخر، أوضحت الدراسة أن هناك أشياء إيجابية من ارتفاع نسبة الكربون بعيدًا عن أنها ستنهي على سدس الثروة السمكية، وهى القضاء على نسبة كبيرة من البكتريا الموجودة في البحار والمحيطات.







قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك