«ملكة الثلج 2» يقترب من المليار دولار ويتصدر شباك التذاكر العالمى - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 6:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

«ملكة الثلج 2» يقترب من المليار دولار ويتصدر شباك التذاكر العالمى

ملكة الثلج 2
ملكة الثلج 2
محمد عباس
نشر فى : الخميس 12 ديسمبر 2019 - 1:33 م | آخر تحديث : الخميس 12 ديسمبر 2019 - 1:33 م

«فورد ضد فيرارى» ينافس بقوة.. حضور ملحوظ لأفلام السيرة الذاتية بـ«يوم جميل فى الحى»
تراجع «اللعب بالنار» و«جسر 21»

يقترب فيلم الرسوم المتحركة «ملكة الثلج 2 ــ Frozen II»، من تحقيق إيرادات تصل إلى المليار دولار، ليكون بذلك الفيلم السادس لشركة «ديزنى» الذى يصل إلى حاجز المليار دولار، حيث حقق «ملكة الثلج 2» منذ طرحه من ثلاثة أسابيع حتى الآن 922 مليونا و444 ألف دولار، كما واصل الفيلم احتلال صدارة شباك تذاكر السينما العالمية للأسبوع الثالث على التوالى، محققا أكثر من ضعف إيرادات الفيلم الذى يليه فى القائمة، حيث حقق هذا الأسبوع 35 مليونا و165 ألف دولار.

«ملكة الثلج 2» من تأليف أليسون شرويدر، وجينيفر لى التى شاركت أيضا بالإخراج مع كريس باك، وقام بأداء الأصوات للفيلم كل من كريستين بيل، وإدينا منتزل، وستيرلنج كى. براون، وجوناثان جروف، وإيفان راشيل وود، وجوش جاد، الفيلم تبدأ أحداثه عندما تقرر «آنا» و«إلسا» و«كريستوف» و«أولاف» و«سفين» مغادرة أرينديل، والسفر إلى غابة قديمة تقع فى خريف أرض ساحرة، لإيجاد أصل قوة إلسا من أجل إنقاذ مملكتهم.

وجاء فى المرتبة الثانية فيلم الجريمة والكوميديا «أخرجوا السكاكين ــ Knives Out»، حيث حقق 14 مليونا و216 ألف دولار، خلال ثانى أسبوع من طرحه، ليصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 124 مليونا و153 ألف دولار.

«أخرجوا السكاكين» من تأليف وإخراج ريان جونسون، وبطولة لاكيث ستانفيلد، وكاثرين لانجفورد، ومايكل شانون، وتونى كوليت، ودانيال كريج، وكريس إيفانز، وجيمى لى كورتيس، وآنا دى أرماس، ودون جونسون، وكريستوفر بلامر، وتبدأ أحداث الفيلم عندما يتم العثور على جثة «هارلان ثرومبى» وهو بطريرك من عائلة قتالية وغريبة، ويتولى المحقق «بلانك» على عاتقه مهمة التحقيق فى الجريمة، ليجد نفسه متورطا فى العديد من الأحداث فى سبيل البحث عن الحقيقة.

وحل فى المرتبة الثالثة فيلم الأكشن والدراما والسيرة الذاتية «فورد ضد فيرارى ــ Ford v Ferrari»، وقد حقق فى رابع أسابيع عرضه 6 ملايين و655 ألف دولار، لتصل إيراداته عالميا إلى 168 مليونا و491 ألف دولار.

«فورد ضد فيرارى» من إخراج جيمس مانجولد، وبطولة كريستيان بيل، ومات ديمون، وكايتريونا بالفى، وتريسى ليتس، وجون بيرنثال، وراى ماكينون، وجيه جيه فيلد، وجوش لوكاس، ونوح جيب، وتدور أحداث الفيلم حول المصممة «كارول شيلبى» والسائق «كين مايلز» اللذين صارعا تدخل الشركات وقوانين الفيزياء، وتحديا أنفسهما من أجل صناعة سيارة سباق ثورية لشركة «فورد»، وتحدى سيارة «فيرارى» الإيطالية للفوز بالسباق المقام فى مدينة ليمان الفرنسية عام 1966.

بينما جاء فيلم الدراما «ملكة وسليم ــ Queen & Slim»، فى المرتبة الرابعة، بثانى أسابيع عرضه، محققا 6 ملايين و642 ألف دولار، ووصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 27 مليون دولار.

«ملكة وسليم» من إخراج ميلينا ماتسوكاس، وبطولة دانيال كالويا، وجودى تيرنر سميث، وستورجيل سيمبسون، وبوكيم وودبين، وكلوى سيفانى، وإنديا مور، الفيلم تبدأ أحداثه فى المواعدة الأولى للثنائى «ملكة» و«سليم»، ويلقى أحد ضباط الشرطة القبض عليهم.

فيما حل فى المرتبة الخامسة فيلم الدراما والسيرة الذاتية «يوم جميل فى الحى ــ A Beautiful Day in the Neighborhood»، خلال الأسبوع الثالث من عرضه، محققا 5 ملايين و200 ألف دولار، ليصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 43 مليونا و120 ألف دولار.

«يوم جميل فى الحى» من تأليف مايكا فيتزيرمان ــ بلو، ونوح هاربستر، وإخراج مارييل هيلر، وبطولة توم هانكس، ومادلين كورمان، وتامى بلانشارد، وكريس كوبر، وماثيو ريس، وإنريكو كولانتونى، وسكينة جافرى، وويندى ماكينا، الفيلم يرصد قصة حياة «فريد روجرز»، وهو مقدم برنامج «حى السيد روجرز» أحد أشهر برامج الأطفال، وظل يقدمه لفترة طويلة.

واستطاع فيلم الدراما التاريخى «مياه ملوثة ــ Dark Waters»، أن يحجز مكانا له بالقائمة فى ثالث أسبوع من عرضه، ليحل فى المرتبة السادسة، حيث حقق 3 ملايين و996 ألف دولار، وقد وصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 5 ملايين و259 ألف دولار.

«مياه ملوثة» من تأليف ماثيو مايكل كارنهان، وإخراج تود هاينز، وبطولة مارك روفالو، وآن هاثاواى، وتيم روبنز، وبيل كامب، ولويزا كراوس، ومير وينينجهام، وبيل بولمان، ووليام جاكسون هاربر، وفيكتور جاربر، وكيفن كراولى، وتدور أحداث الفيلم حول محامى الدفاع «روبرت بيلوت» الذى يرفع قضية تجاه شركة «دى بونت» للكيماويات التى تسببت فى تلوث تاريخى كبير، رابطا إياها بمعدلات عالية من الوفيات التى بقيت بلا تفسير، وعليه أن يخاطر بكل شىء فى سبيل الفوز بهذه القضية.

وتراجع فيلم الجريمة والأكشن «21 جسر ــ 21Bridges»، إلى المرتبة السابعة بعد أن كان فى السادسة بالأسبوع الماضى، حيث حقق الفيلم مليونين و865 ألف دولار، خلال الأسبوع الثالث من عرضه، ووصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 26 مليونا و647 ألف دولار.

«21 جسر» من تأليف آدم مرفيس، وماثيو مايكل كارنهان، وإخراج بريان كيرك، وبطولة شادويك بوسيمان، وستيفن جيمس، وجى كيه سيمونز، وسيينا ميلر، وكيث دايفيد، وديل بافينسكاى، وفيكتوريا كارتاجينا، وتايلور كيتش، وتدور أحداث الفيلم حول المحقق «أندريس دافيس»، الذى يدخل فى مطاردة شرسة مع قتلة شرطيين، بعد اكتشافهما لمؤامرة ضخمة، ويجد «دافيس» نفسه فى مطاردة لا تنتهى، حينما تقرر السلطات غلق جميع جسور المدينة الـ21 لمنع دخول أو خروج أى شخص من جزيرة مانهاتن.

وتراجع أيضا الفيلم الكوميدى «اللعب بالنار ــ Playing with Fire»، إلى المرتبة الثامنة بعد أن كان فى السابعة بالأسبوع الماضى، محققا مليونين و33 ألف دولار، خلال خامس أسبوع من طرحه، ليصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 49 مليونا و43 ألف دولار.

«اللعب بالنار» من تأليف دان إوين، ومات ليبرمان، وإخراج أندى فيكمان، وبطولة جودى جرير، وجون سينا، وكيجان مايكل كاى، وكريستيان كونفيرى، وبريانا هيلدبراند، وجون ليجويزامو، وتدور أحداث الفيلم خلال إحدى المهام، التى ينفذها ثلاثة من رجال اﻹطفاء، لإنقاذ ثلاثة أطفال من منزلهم المحترق، وعليهم أن يظلوا تحت رعايتهم، ويمروا معهم بالعديد من المواقف الكوميدية.

كما تراجع فيلم الدراما والأكشن «ميدواى»، إلى المرتبة التاسعة بعد أن كان بالثامنة فى الأسبوع الماضى، وقد حقق مليونا و933 ألف دولار، ليصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 109 ملايين و439 ألف دولار، خلال خامس أسابيع عرضه.

الفيلم من تأليف ويس توكى، وإخراج رولاند إيمريش، وبطولة وودى هاريلسون، ولوك إيفانز، وماندى مور، ولوك كلينتاك، وأرون إيكهارت، ودارين كريس، ونيك جوناس، ودينيس كويد، وألكسندر لودفيج، وإد سكرين، وباتريك ويلسون، ويروى الفيلم قصة معركة «ميدواى» التى دارت بين اﻷمريكيين واليابانيين، ويرويها القادة والجنود الذين شاركوا فى المعركة.

وحل بالمرتبة الأخيرة فيلم الكوميديا والرومانسية «الكريسماس الماضى»، بعد أن كان فى الرابع بالأسبوع الماضى، حيث حقق 6 ملايين و493 ألف دولار، بالأسبوع الثانى من عرضه، ووصل إجمالى إيراداته عالميا إلى 35 مليونا و669 ألف دولار.

الفيلم من تأليف بريونى كيمنجز، وإيما تومسون، وإخراج بول فيج، وبطولة ديفيد مومينى، وميشيل يوه، وهنرى جولدينج، وإيما تومسون، وإميليا كلارك، وجواكيم سكارلى، وتدور أحداثه حول «كيت» التى يلازمها الحظ السيئ، تحاول تجاوز موعدها الغرامى السابق الكارثى، وتقبل بتجسيد شخصية «سانتا» لصالح أحد المتاجر، وتقابل هنا «توم» وتأخذ حياتها منعطفا جيدا بعد ذلك بالنسبة لها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك