وزير النقل يتفقد مشروع ازدواج الطريق الصحراوي الغربي ومحور كلابشة بصحبة محافظ أسوان - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 1:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

وزير النقل يتفقد مشروع ازدواج الطريق الصحراوي الغربي ومحور كلابشة بصحبة محافظ أسوان

حمادة بعزق
نشر فى : الخميس 12 سبتمبر 2019 - 7:15 م | آخر تحديث : الخميس 12 سبتمبر 2019 - 7:15 م

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، مشروع ازدواج الطريق الصحراوي الغربي والذي تم الانتهاء من تنفيذ الأعمال الإنشائية به بنسبة 100% وذلك بطول 9 كم في المسافة الواقعة أمام مشروع الطاقة الشمسية.
وتحملت الشركات المنفذة لهذا المشروع القومي تكلفة ازدواج الطريق من الاعتمادات الموجه للتنمية المجتمعية بناء على طلب محافظ أسوان من مسئولي المشروع ليساهم ذلك فى تسهيل حركة دخول وخروج الحافلات ومعدات النقل الثقيل إلى المشروع العملاق وبالتالب الحد من الحوادث المرورية في المسافة الواقعة أمامه.

والتقى الوزير والمحافظ بسفيرة النرويج بمصر لينا ليند، ووفد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية برئاسة المدير الإقليمي لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط جانيت هكمان أثناء تفقدهم لمشروع الطاقة الشمسية.

وعقب ذلك تفقد وزير النقل ومحافظ أسوان الأعمال الإنشائية بمحور كوبري كلابشة الجديد على نهر النيل برفقة سفيرة النرويج والمدير الإقليمى للبنك الأوروبى واستمعوا لشرح تفصيلي عن محور كوبري كلابشة والذي يهدف لربط الطريق الغربى الصحراوي بالطريق الزراعى الشرقى بتكلفة 642 مليون جنيه ويصل طوله إلى 23 كم وعرضه 24 متر ويضم 10 كباري و 5 أنفاق ويهدف إنشائه إلى تخفيف الاختناقات المرورية بمختلف مراكز ومدن المحافظة.

ثم توجه كامل الوزير وأحمد إبراهيم برفقة لينا ليند وجانيت هكمان لتفقد مشروع محور خزان أسوان الحر الجارى إنشاؤه ليكون بديلًا لكوبري الخزان القديم بتكلفة 2 مليار جنيه وبطول 5 كم و 400 متر ، وعرض 30 مترًا بواقع 3 حارات فى كل اتجاه، ويتكون المحور من مداخل ومخارج وكوبرى بطول 2050 متر منها كوبرى ملجم أعلى نهر النيل بطول 640 مترًا، بالإضافةإلى نفقين وأعمال طرق بطول 3350 مترًا ، كما أن جزء المحور الذى سيعلو النيل يبلغ طوله 320 متر وتم تصميمه ليكون كوبرى ملجم.

ومن جانبه أكد اللواء أحمد إبراهيم على أن زيارة وزير النقل المتتالية لأسوان تعتبر بمثابة دفعة قوية لإنجازالعمل في المشروعات التنموية العديدة التي تشهدها خلال الفترة الحالية وذلك في إطار اهتمام الدولة بتنمية الصعيد وإنشاء شبكة طرق ومحاور جديدة تساهم في ربط شرق النيل بغربه؛ وبالتالي خلق تجمعات صناعية وعمرانية جديدة ، لافتًا إلى أن إنشاء محور بديل لخزان أسوان سيساهم بشكل مباشر فى استيعاب الحركة المرورية بين شرق وغرب النيل ليخدم حركة الأفواج السياحية في اتجاه مطار أسوان الدولي وطريق أبو سمبل السياحي مع زيارة السد العالى وقرية غرب سهيل والحديقة الدولية الاستوائية، علاوة على خدمة المقيمين بمناطق الخزان غرب وغرب سهيل وجزيرة سهيل وصحاري، فضلًا عن جامعة أسوان والحركة التجارية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك