بعد التنين.. كيف حول إبراهيم خردة الحديد إلى غوريلا عملاقة في المنوفية؟ - بوابة الشروق
الخميس 29 سبتمبر 2022 1:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

بعد التنين.. كيف حول إبراهيم خردة الحديد إلى غوريلا عملاقة في المنوفية؟

مروة حماد:
نشر في: الجمعة 12 أغسطس 2022 - 11:42 ص | آخر تحديث: الجمعة 12 أغسطس 2022 - 11:42 ص
غوريلا صديقة للبيئة.. هكذا أثار تمثال الغوريلا، الإعجاب بين أبناء مدينة السادات في محافظة المنوفية، وذلك عقب عرضها أمام قسم ألعاب الأطفال في أحد المولات التجارية بالمدينة.

بعيون حمراء وجسم أسود.. تم وضع مجسم الغوريلا لجذب انتباه المواطنين الذين حرصوا على التقاط الصور معها.

يقول إبراهيم صلاح مصمم التمثال، إن الغوريلا تعتبر العمل الثاني بعد إقامة تنين صديق للبيئة أيضا في مدينة السادات، موضحا أن الغوريلا تم تصميمها من البراميل والخردة الصاج بارتفاع 5 أمتار ونصف.

ويضيف في تصريحات خاصة ل"الشروق"، أن التمثال استغرق 30 يوما لإنشاءه حيث شملت مراحله تجميع ونحت وتعديل القطع.

ويوضح أن الخامات صديقة للبيئة وأصبح تحل الخامات المنتشرة كالفيبر والأسمنت والتي كانت تشكل مراحل إنتاج كثيرة ومخلفات أيضا تضر البيئة ولكنه اتجه إلى استخدام خامات صديقة للبيئة.

ويتابع أنه يعشق فن الخردة الحديد ويحاول توظيف كل الخامات المهملة في النحت والمجسمات وكذلك خامات البلاستيك، مشيرا إلى أنه كان أول نحات ينحت مجسم من إطارات السيارات حيث استطاع توظيف الخردة الحديد بكل أشكالها.

ويشير إلى أن فكرته في مجسمات صديقة للبيئة لاقت إعجاب الكثيرين في الأماكن العامة وأماكن الترفيه، لافتا إلى أن الكثيرين لا يصدقون أن هذه التماثيل مصنوعة من خردة الحديد.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك