برازيلي عمره 110 أعوام يتعافى من كورونا وأحفاده يحتفلون.. ما القصة؟ - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 7:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

برازيلي عمره 110 أعوام يتعافى من كورونا وأحفاده يحتفلون.. ما القصة؟

عبدالله قدري
نشر في: الأحد 12 يوليه 2020 - 10:11 ص | آخر تحديث: الأحد 12 يوليه 2020 - 11:55 ص

بعد 18 يومًا من تلقي العلاج، غادر "دافينو كورديرو"، 110 أعوام، مركز السيطرة على فيروس كورونا في مدينة كامبوس دوس جويتاكازيس، ريو دي جانيرو بالبرازيل، بعد التعافي من الفيروس، كأحد أكبر المرضى سنًا في العالم الذين تعافوا من (كوفيد-19).

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية: "لقد وجد دافينو عائلته المكونة من 7 أولاد و11 حفيدا، و18 من أبناء أحفاده يحتفلون بخروجه"، وتضيف حفيدته لوسيانا كورديرو: "لقد خفت أنا وأبناء عمي على جدي من الفيروس، نحن سعداء للغاية ونشعر بالارتياح الآن لأنه في المنزل، أود أن أشكر كل من في المركز الذين عالجوا جدي. شكراً لكل واحد منكم".

دخل دافينو المستشفى في 19 يونيو الماضي، ولم يتوفر له علاجاً في وحدة العناية المركزة بالمسشفى، وظل يكابد الفيروس طيلة 18 يومًا، حتى توفر له العلاج، واستجاب جسده له، وخرج من المستشفى جالسا على كرسي متحرك، يحاوطه الأطباء من الجانبين وهم يصفقون له تحية واحتفالاً بعد تماثله للشفاء.

• حالات مشابهة

لم يكن دافينو هو الحالة الوحيدة من كبار السن الذي يتعافون من (كوفيد-19)، فهناك الأمريكية ماريا برانياس، 113 عامًا، التي نجت من الفيروس أثناء وجودها في دار رعاية "سانتا ماريا ديل تورا"، حيث تعيش في الآن في إسبانيا.

وفي المملكة المتحدة، عانت الجدة كوني تيتشن، 106 أعوام، من الفيروس، لكنها تعافت وغادرت المستشفى في أبريل الماضي.

وإلى الصين، تعافى رجل عمره 100 عام من فيروس كورونا، وعاد إلى منزله بعد محاربة المرض الفتاك، وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام الصينية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك