الثلاثاء 25 يونيو 2019 3:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أقنعك أداء المنتخب المصري في مباراته الأولى بكأس الأمم الأفريقية؟

دراسة: الإرهاق في العمل قد يسبب زيادة في الوزن‎

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 11:10 م | آخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 11:10 م

يقضي الكثير من الأشخاص أوقاتًا طويلة في أعمالهم، ويتناولون العديد من الوجبات السريعة لسد شعورهم بالجوع خلال هذه الساعات الممتدة.

وكشفت دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة جورجيا بأثينا أن البالغين الذين يشعرون بالإرهاق غالبًا يتبنون مجموعة من السلوكيات غير الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن، وذلك بحسب موقع "Heal Line".

تم إجراء البحث على مايقرب من 1000 رجل وامرأة يعملون في وظائف بدوام كامل، وطلبوا منهم الإجابة عن أسئلة حول أعباء أعمالهم وكذلك عن مشاعر الإنهاك أو الإرهاق، وعاداتهم الغذائية وممارسة الرياضة.

وأظهرت النتائج أن الموظفين الذين يعانون من أعباء العمل الثقيلة أو الأكثر تطلبًا لمجهود هم أكثر عرضة للانسياق وراء شعورهم بالجوع وعدم السيطرة على معدلات تناولهم للطعام، ويميلون لاختيار الأطعمة المحتوية على كميات عالية من الدهون، وأنهم يمارسون الرياضة بشكل أقل من غيرهم.

وقالت الدكتورة كارلا ماري مانلي، الدكتورة في علم النفس: "من المنطقي تمامًا أن الإجهاد المزمن الناجم عن العمل يتجلى في السلوكيات والعادات الصحية السلبية".

وأضافت: "عندما يتعلق الأمر بالعادات الغذائية وممارسة التمرينات الرياضية، فإن الموظف الذي يعاني من الإجهاد قد يكون ببساطة مستنزفًا جدًا من العمل، ويدفعه ذلك لنهج سلوكيات غير صحية وتصبح هذه السلوكيات معتادة في حياته".

أضاف التصنيف الدولي للأمراض"ICD" الإرهاق إلى قائمة المتلازمات القابلة للتشخيص في عام 1992، وفي التصنيف الذي سيصدر في عام 2022 فإنها ستقوم بتوسيع تعريف المتلازمة، ما يوضح أن الإرهاق هو نتيجة الإجهاد المهني.

وقالت سابينا برينان دكتورة علم النفس السريري بكلية ترينيتي في دبلن: "في البداية يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى كبح الشهية لكن عندما يزداد قد يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام".

وقال الدكتور تشاندلر تشانج، الدكتور في علم النفس: "هناك بنية في الأبحاث النفسية تُدعى –ضبط النفس- وهو ما يدفعنا إلى القيام بأشياء قد لا نرغب في البداية القيام بها ولكن ذلك يساهم في رفاهيتنا على المدى الطويل، ويتضمن ذلك أشياء مثل التمرينات والتغذية الجيدة والعناية الذاتية، وكل ذلك يمكن أن يساعد الناس على عيش حياة أكثر صحة".

ونصح تشانج ببعض النصائح لفعل ذلك:

1- الوعي بأهمية اختيار سلوكيات صحية، والثبات على اتخاذ خيارات أكثر صحة على المدى الطويل، مثل إعداد وجبات الغداء والعشاء الصحية في أيام العطلة للسماح بتناول طعام صحي أسهل باقي أيام الأسبوع.

2- اسأل عن فترات الراحة وحدود العمل، ولا تحاول إرهاق ذاتك في أوقات خارج مواعيد عملك المقررة.

3-التركيز على النوم

النوم الجيد يمكن أن يجنبنا الكثير من الأمراض، وقلة النوم تزيد من التوتر والقلق المرتبط بالعمل، وعندما لا تحصل على قسط كافٍ من النوم ستأكل أكثر في اليوم التالي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك