الجمعة 21 يونيو 2019 1:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

منتخب مدغشقر يفتقد للخبرة ويتمسك بالطموح في باكورة مشاركاته الإفريقية

د ب أ
نشر فى : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 10:48 ص | آخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 10:48 ص

في السابع من سبتمبر 2002 ، حقق منتخب مدغشقر أحد أهم الانتصارات في تاريخ الفريق عندما تغلب على نظيره المصري العريق 1 / صفر في افتتاح مشوار الفريقين بمجموعتهما في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا 2004 .

ولم يستفد منتخب مدغشقر من هذا الفوز الثمين في بداية رحلته بالتصفيات حيث أنهى التصفيات في المركز الثاني خلف نظيره المصري وفشل في بلوغ النهائيات مجددا.

والآن ، وبعد مرور نحو 17 عاما، يتطلع منتخب مدغشقر إلى بصمة جديدة وحقيقية على الساحة الأفريقية وفي وجود الأجواء المصرية حيث يخوض الفريق فعاليات كأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الحالي حتى 19 يوليو المقبل.

ويخوض منتخب مدغشقر فعاليات البطولة الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه مستفيدا من قرار زيادة عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى 24 منتخبا حيث سيكون واحدا من ثلاثة وجوه جديدة في البطولة.

وعلى الرغم من عدم خبرته بالبطولة ، يتطلع منتخب مدغشقر إلى اقتناص هذه الفرصة لترك بصمة جيدة لاسيما وأن الفريق يتفوق على فرق أكثر منه خبرة بهذه البطولة.

وليس أدل على هذا من أن منتخب مدغشقر يحتل مركزا وسطا بين الفرق المشاركة في البطولة من حيث التصنيف على المستوى العالمي.

ومن بين المنتخبات الـ24 المشاركة في كأس أفريقيا 2019 بمصر يأتي منتخب مدغشقر في المرتبة السادسة عشر بين هذه الفرق في ترتيبها بالتصنيف العالمي لمنتخبات اللعبة والصادر عن الاتحاد الدولي (فيفا).

والمثير أن منتخب مدغشقر كان ونظيره المصري وكذلك المنتخبان السنغالي والتونسي أول الفرق المتأهلة لنهائيات كأس أفريقيا 2019 عبر التصفيات قبل أن تنقل استضافة البطولة إلى مصر.

واحتل منتخب مدغشقر المركز الثاني في مجموعته بالتصفيات برصيد عشر نقاط وبفارق ست نقاط خلف المنتخب السنغالي ومتفوقا على منتخبي غينيا الاستوائية والسودان علما بأن الأخير سبق له التتويج بلقب البطولة بينما فاز منتخب غينيا الاستوائية بالمركز الرابع في نسخة 2015 .

ويخوض منتخب مدغشقر فعاليات البطولة تحت قيادة مديره الفرنسي نيكولا دوبوي الذي تولى مسؤولية الفريق في مارس 2017 وقاد الفريق ببراعة في التصفيات.

ويعتمد المدرب الفرنسي على مجموعة كبيرة من اللاعبين المحترفين بالخارج وإن كان معظمهم في أندية متواضعة بفرنسا.

ويبرز من لاعبي الفريق باولن فوافي نجم فريق مصر المقاصة وإبراهيم صامويل أمادا نجم مولودية الجزائر الجزائري ولالاينا نوميني مهاجم فريق باريس إف سي الفرنسي.

وقد تكون قلة خبرة معظم عناصر الفريق هي المشكلة الأساسية التي تواجه الفريق لاسيما وأن مدربه الفرنسي لا يتمتع أيضا بخبرة كبيرة في مجال التدريب وخاصة في القارة الأفريقية.

وقد يكون أقصى طموح للفريق في هذه البطولة هو الوصول للدور الثاني أو تحقيق أي فوز في مبارياته بالدور الأول ضمن مجموعة تضم معه منتخبات نيجيريا وبوروندي وغينيا.

أما الوصول لأبعد من هذا في البطولة فإنه سيكون مفاجأة من العيار الثقيل لهذا المنتخب الذي يخطو أولى خطواته في البطولة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك