منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: الجيش السوري ربما ألقى قنبلة كلور على سراقب في 2018 - بوابة الشروق
الإثنين 10 مايو 2021 1:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: الجيش السوري ربما ألقى قنبلة كلور على سراقب في 2018

الجيش السوري
الجيش السوري
(د ب أ)
نشر في: الإثنين 12 أبريل 2021 - 9:03 م | آخر تحديث: الإثنين 12 أبريل 2021 - 9:03 م
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: الجيش السوري ربما ألقى قنبلة كلور على سراقب في 2018

قال المحققون الذين عينتهم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إنهم يعتقدون أن الجيش السوري ألقى قنبلة كلور في عام 2018 على منطقة سكنية يسيطر عليها المتمردون في شمال غربي سورية، حسبما ذكرت المنظمة في تقرير لها  اليوم الاثنين.

وأضاف البيان أن "التقرير خلص إلى أن هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن مروحية عسكرية تابعة لقوات النمر وهي وحدة خاصة في الجيش السوري هاجمت شرق سراقب، في حوالي الساعة 22ر21 من يوم 4 شباط/فبراير 2018، والقت أسطوانة واحدة على الأقل".

وأضاف التقرير أن الأسطوانة انفجرت وأطلقت غاز الكلور فوق مساحة كبيرة، مما أثر على 12 شخصاً من الأفراد المعروفة هوياتهم.

وهذا هو التقرير الثاني الذي يصدره فريق التحقيق وتحديد المسؤولية التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، المسؤول عن تحديد هوية مرتكبي استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وفي التقرير الأول الذي صدر العام الماضي، ركز المحققون على الحوادث التي وقعت في مدينة اللطامنة كانت تسيطر عليها المعارضة آنذاك في آذار/ مارس  2017.

وذكرت أن هناك "أسبابا معقولة" للاعتقاد بأن القوات الجوية السورية استخدمت غاز السارين والكلور كسلاح كيميائي.

ولم يصدر اي تعليق من سورية على تقرير اليوم الاثنين.

وقد رفضت الحكومة السورية وحليفها الرئيسي، روسيا، باستمرار مسألة استخدام الأسلحة الكيميائية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك