الثلاثاء 21 مايو 2019 4:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

قبل الفالانتاين.. حكايات الحب عند الفراعنة

كتب ــ إسلام عبدالمعبود:
نشر فى : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 3:36 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 3:36 م

«الحب» يمثل الركيزة الأساسية التى قامت عليها الحضارة المصرية القديمة، فكانت الإلهة «حتحور» ربة للحب والحنان، وكان المصرى القديم يحب عمله فلذلك شيد أعظم حضارات العالم أجمع.

الحضارة المصرية القديمة مليئة بقصص الحب والأشعار التى دونت على ورق البردى وجدران المقابر والمعابد الحجرية، فقد كان الحب عند الفراعنة من أسمى العلاقات التى عبر عنها المصرى القديم فى كتاباته عن عاطفته، فكان بارعا فى انتقاء الكلمات للتعبير عن المشاعر العاطفية واستخدم كلمة «مر إك»، ومعناها بالهيروغليفى «بحبك»، وعبرت أغانى الحب فى حالات كثيرة عن قصة حب تنتهى بنهاية سعيدة.

وفقا لعلى أبو دشيش خبير الآثار المصرية، فإن قصة حب «إيزيس وأوزوريس»، من أعظم قصص الحب عند الفراعنة، وتعتبر من أشهر القصص، فعشقت إيزيس زوجها وجمعت أشلاءه بعد وفاته، وبكت عليه فكانت دموعها نهر النيل، مشيرة إلى أنه كانت هناك قصص أخرى بين الملوك مثل الملك «اخناتون وزوجته نفرتيتى» ويوضح التاريخ كيف وقفت الملكة نفرتيتى بجوار زوجها رغم تغير الديانة والعاصمة.

وتابع أن كرسى العرش الخاص بالملك «توت عنخ آمون» عليه مظهرا من مظاهر الحب، ونلاحظ أن الملكة «عنخ آسن آمون» تنضح زوجها بالزيوت العطرية، مما يدل على مدى علاقة الحب بينهما، كما كان للمكلة «نفرتارى» زوجة الملك العظيم رمسيس الثانى دور هام فى أجمل معانى الحب حيث كتب لها «رمسيس الثانى» على واجهة معبدها فى أبو سمبل «أمر الملك رمسيس الثانى» بإقامة هذا المعبد من حجر جميل جيد لزوجته «نفرتارى» التى تشرق الشمس من أجلها.

وأشار إلى أن من أشهر قصص الحب أيضا قصة حب القزم «سنب وزوجته» فبالرغم من أنها بجسد عادى إلا أنها قبلت الزواج من قزم وتظهر السعادة من خلال الابتسامة الجميلة على التمثال الموجود بالمتحف المصرى لهما.

كما أن التماثيل المصرية أظهرت كيفية الحب مثل تمثال «أمنحوتب وتى» وتمثال «رع حتب ونفرت» وتمثال «منكاورع وزوجته» والعديد من التماثيل التى تظهر علاقة الحب والمودة بين الرجل والانثى فى مصر الفرعونية، ومن أهم ما كتب عن الغزل والحب» هى الطبيعة هى المياه هى الهواء هى الغذاء هى الفاكهة». هكذا قال المصرى القديم عن حبيبته وقال: حبيبتى ليس لها ثانى هى أجمل الجميع أنها تشبه نجمة الصباح عند شروقها مع مطلع عام سعيد.

ساحرة هى نظرات عينيها رقيقة هى كلمات شفتيها، نبيلة هى فى مظهرها عندما تسير على الأرض، إنها تأسر قلبى بجمالها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك