الجمعة 22 مارس 2019 10:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في التصميم الجديد لقميص المنتخب المصري لكرة القدم؟

تجمع آلاف من أصحاب السترات الصفراء في باريس

باريس - (د ب أ)
نشر فى : السبت 12 يناير 2019 - 11:52 م | آخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 11:52 م

شهدت عطلة نهاية الأسبوع التاسعة على التوالي احتجاجات من جانب أصحاب السترات الصفراء في باريس حيث خرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع السبت، في إظهار لقوة الحركة الاحتجاجية رغم جهود الحكومة.

واندلعت مشاجرات بين المتظاهرين والشرطة، حيث تم اعتقال العشرات اليوم على خلفية الأحداث.

وذكرت الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع بعد أن ألقى المتظاهرون أجساما صلبة على الشرطة بالقرب من قوس النصر. وأظهرت مقاطع فيديو الشرطة وهي تستخدم مدفع مياه أيضا ضد المتظاهرين.

وأشارت وسائل الإعلام الفرنسية إلى تقديرات وزارة الداخلية التي أشارت إلى مشاركة 32 ألف محتج على مستوى البلاد، 8000 منهم في باريس.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مئات الاشخاص في مواقع من بينها ساحة الباستيل وهم يرتدون سترات واقية مكتوب عليها "أوقفوا عنف الشرطة" وبعضها يطالب بتنحي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

واعتقلت الشرطة 24 شخصا في باريس، قبل بدء الاحتجاجات. وقالت متحدثة باسم الشرطة لـ (د.ب.أ) اليوم السبت إن هؤلاء المتورطين كانوا يحملون سلاحا محظورا أو شكلوا جماعة ربما كانت تخطط لارتكاب أعمال عنف.

وتجمع حوالي 5000 شخص في منتصف النهار في مدينة بورج بوسط البلاد، وفقا لمسؤولين محليين. وكانت المظاهرة هناك سلمية في معظمها.

وكانت المدينة تحت أنظار مسؤولي الأمن على نحو خاص بعد أن كانت هناك دعوات عبر الإنترنت لتنظيم احتجاجات جماهيرية.

وقالت متحدثة باسم الحكومة المحلية إنه تم القبض على نحو 17 شخصا بعد الظهيرة. وكان من المفترض أن يتم تنظيم مسيرة خارج مركز المدينة في وقت لاحق.

وكان من المقرر نشر حوالي 80 ألف فرد أمن في جميع أنحاء البلاد اليوم، بما في ذلك 5000 في باريس وحدها.

ويأمل ماكرون وحكومته الآن أن يؤدي "نقاش وطني" من المقرر أن يبدأ يوم الثلاثاء المقبل إلى تهدئة احتجاجات أصحاب السترات الصفراء.

ويُطلب من المواطنين التعبير عن القضايا التي تشغلهم ومشاركة اقتراحاتهم من أجل الإصلاح في إطار مبادرة.

ويُنظم أصحاب "السترات الصفراء" مظاهرات في فرنسا منذ منتصف نوفمبر الماضي، حيث غالبا ما يتورط المتظاهرون في اشتباكات مع الشرطة.

وبحلول عيد الميلاد (الكريسماس)، بدا أن الدعم للحركة يتراجع، لكن مع مطلع العام الجديد، بدأ عدد المتظاهرين يرتفع مرة أخرى.

وشهد السبت الماضي تجدد أعمال العنف في باريس، حيث وصل عدد المتظاهرين إلى 50 ألف شخص ، طبقا لتقديرات رسمية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك