البابا تواضروس في ذكرى «شهداء البطرسية»: «لا نعزي الأسر ولكن نفرح بأن لهم شفعاء» - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 7:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

البابا تواضروس في ذكرى «شهداء البطرسية»: «لا نعزي الأسر ولكن نفرح بأن لهم شفعاء»

البابا تواضروس الثانى
البابا تواضروس الثانى
مارينا نبيل
نشر فى : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 10:14 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 10:14 م

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في كلمة عقب ترأسه صلوات إحياء الذكرى الثالثة لاستشهاد 29 شخصًا بتفجير الكنيسة البطرسية، إنه لا يقدم تعزية للأسر ولكن نفرح بأن لهم شفعاء في الكنيسة.

وأضاف البابا في كلمته، مساء الأربعاء، من داخل الكنيسة البطرسية: «نحتفل بالتذكار الثالث لشهداء هذه الكنيسة المقدسة البطرسية، وجيد أن يتحول تذكار هذا اليوم لفرح»، مؤكدًا أن تذكار الشهداء هو تذكار حياة، وأن ما يزيد هذه التذكارات جمالًا؛ وجودها في شهر كيهك الخاص بتطويب العذراء، مستطردًا إن «الشهداء ذهبوا مستعدين».

وذكر أن 3 سنوات كانت مدة بسيطة منذ الحادث الإرهابي ورحيل الشهداء، متابعًا: «احتفلنا اليوم كله بوجود الأساققة والكهنة والشمامسة، ودا تذكار حياة، والذين استشهدوا يشفعون من أجلنا ويصلون لأجلنا».

وأشار إلى تخصيص الكنيسة مزارًا خاصًا بالشهداء ولوحًا مقدسًا وُضع في كنيسة صغيرة تحمل اسمهم، لتزورهم الأجيال القادمة.

وترأس البابا تواضروس، مساء اليوم، بالكنيسة البطرسية صلوات إحياء الذكرى الثالثة لاستشهاد 29 شخصًا، إثر تفجير إرهابي استهدف كنيسة الرسولين بطرس وبولس «البطرسية» في نهاية العام 2016.

وحضر الصلوات لفيف من الأساقفة والكهنة، من بينهم الأنبا أرميا، والأنبا يؤانس، وأسر الشهداء، وعدد كبير من المصلين، وزُفت صور الشهداء بالكنيسة، وسط ترتيل الشمامسة للألحان القبطية.

وكان تفجير انتحاري قد استهدف الكنيسة البطرسية بالقاهرة، في ديسمبر 2016؛ ما أدى إلى استشهاد 29 شخصًا وإصابة 31 آخرين، وتبنى تنظيم داعش الإرهابي العملية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك