مستشار بأكاديمية ناصر: أوروبا ترحب بنقل عناصر داعش إلى ليبيا - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 5:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

مستشار بأكاديمية ناصر: أوروبا ترحب بنقل عناصر داعش إلى ليبيا

أرشيفية
أرشيفية
هديل هلال
نشر فى : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 10:22 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 10:22 م

قال اللواء هشام الحلبي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي أشار فيها إلى ضرورة امتلاك الدول الإفريقية موقف موحد ضد الدول الراعية والداعمة للإرهاب بالمنطقة، رسالة للقادة الأفارقة بعدم القدرة على مواجهة الإرهاب منفردين سواء بعمل عسكري أو سياسي يدين الدول الراعية للإرهاب.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء، أن انتقال الإرهاب الفترة القادمة إلى شمال إفريقيا عن طريق ليبيا، عبر منطقة الساحل والصحراء بسبب هشاشة الأمن وضعفه، سيؤدي إلى تدمير كافة مشروعات التنمية الحادثة بالقارة الإفريقية، مؤكدًا أن الأمن هو المظلة التي تتحرك تحتها كافة مشروعات التنمية.

ولفت إلى الحاجة لحشد من الدول الإفريقية بالتعاون مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن وأوروبا لفضح الدول الراعية للإرهاب ووجود تكتل واضح، مشيرًا إلى أن أوروبا ترحب بنقل عناصر داعش إلى ليبيا لوجود مصلحة ما بينها وبين الجانب التركي الذي يعمل على إعادة عناصر داعش إليها مرة أخرى.

وأوضح: «أوروبا ساكتين لإنها مصلحة، وما ورد في خطاب الرئيس بالبعد عن النظرة الضيقة للمصالح، يعكس أنه إذا لم ترغب أوروبا بعناصر داعش لديها فإنهم سيأتون إلى شمال إفريقيا وهيبهدلوها»، مردفًا بأنه «إذا لم تتعاون أوروبا بشكل واضح وإيقاف تركيا والدول الراعية للإرهاب عن حدها، فيجب على الدول الإفريقية التكاتف ومواجهة الإرهاب سواء عسكريًا أو سياسيًا»، بحسب تعبيره.

وذكر بأنه «في حالة دخول الإرهاب إفريقيا، فإن مصر أقل المضرورين لامتلاكها مقدرة عالية على السيطرة على الحدود، واستطاعتها عزل الإرهاب الموجود بالمنطقة عنها»، لافتًا إلى أن «باقي القارة أكثر المضرورين لأن سيطرتها على الحدود لا تماثل السيطرة المصرية وهو ما سيؤدي إلى ضرر بالغ»، وفقًا لقوله.

وانطلقت صباح الأربعاء، فعاليات النسخة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، في مدينة أسوان، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين الأفارقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك