قاضي «التخابر مع حماس» يكشف تفاصيل تخابر الإخوان مع جهات أجنبية: لقبوا عمر سليمان بـ«الثعلب» - بوابة الشروق
الأحد 22 سبتمبر 2019 12:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

قاضي «التخابر مع حماس» يكشف تفاصيل تخابر الإخوان مع جهات أجنبية: لقبوا عمر سليمان بـ«الثعلب»

المستشار محمد شيرين فهمي
المستشار محمد شيرين فهمي
مصطفى المنشاوي ومحمد فرج
نشر فى : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 2:20 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 2:42 م

كشف المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس دائرة محاكمة قيادات جماعة الإخوان فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ«التخابر مع حماس» فى مستهل جلسة النطق بالحكم، تفاصيل تخابر المتهمين مع جهات أجنبية وعلى رأسها حركة حماس الفلسطينية، وإفشاء أسرارها.

وقال المستشار محمد شيرين إن المتهمين عقدوا لقاءات مع مسئولين بحركة حماس لتنسيق العمل المشترك بينهم وذلك فى كيفية الإعداد المسبق والتحرك لتغيير نظام الحكم فى مصر، مشيرا إلى أنهم التقوا فى العديد من البلدان الأجنبية تحت مسميات مختلفة مزعومة، وعقدوا لقاءات مع أعضاء التنظيم الدولي إبان كان بعضهم أعضاء فى البرلمان المصري، حيث اتفقوا على التعاون على نشر الفوضى وإسقاط مؤسسات الدولة المصرية كوسيلة للسيطرة على مقاليد الحكم بالقوة والعنف.

وأشار المستشار شيرين إلى أن المتهمين فتحوا قنوات اتصال مع جهات أجنبية رسمية وغير رسمية لكسب تأييدهم فى مخططهم الإجرامي، وقام بعضهم برحلات خارجية قام بها المتهمين سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، ومحمد البلتاجي، وحازم فاروق، في الولايات المتحدة وتركيا والسعودية ولبنان.

ولفت المستشار شيرين إلى أن هناك اتصالات هاتفية مسجلة قانوناً بإذن النيابة العامة جرت بين المتوفي محمد مرسي عضو مكتب إرشاد الجماعة بمصر، والمتهم أحمد عبد العاطي إبان تواجده فى تركيا كشفت عن وجود تفاهم غير مشروع بين الجماعة وعناصر استخبارات دول أجنبية من المتهمين بالشأن المصري، قائلا إن محادثات هاتفية مشفرة جرت بينهما قبل وأثناء أحداث يناير وذلك خلال الفترة من 21 يناير وحتى 26 يناير 2016، تستر خلفها أخبار واتفاقات وتواريخ لها دلالتها قصدا إخفائها وتجهيل فهمها بالالتفاف حول صريح الفاظها.

وكشف المستشار شيرين تفاصيل مكالمة منها، أخبر خلالها المتهم أحمد عبد العاطي، مرسي، نبأ لقاءه بالرجل الذي أسماه فى المحادثة بالرقم (1)، فأستعلم منه الراحل عما إذا كان هذا الرجل هو ذاته الذي التقى به بالقاهرة، فرد عليه عبد العاطي: «لا ده رئيسهم والثاني مسئول معاه».

وفى نفس السياق ذكر المستشار شيرين أن الفلسطيني أيمن طه تواصل مع المتهم حازم فاروق برسالتين بتاريخ 7 فبراير 2011 تضمنتا عبارات ورموز مكودة متفق عليها فيما بينهما بشكل يصعب فهمها على غيرهما، أفضى فيها المتهم نتائج الحوار الذي حضرته قيادات الجماعة مع اللواء عمر سليمان الذي لقبوه بـ«الثعلب».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك