افتتاح أمريكى لمهرجان المسرح التجريبى فى دورة تسليم الراية - بوابة الشروق
السبت 21 سبتمبر 2019 4:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

افتتاح أمريكى لمهرجان المسرح التجريبى فى دورة تسليم الراية

حاتم جمال الدين:
نشر فى : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 8:21 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 8:21 م

• «الخياليون» عرض غنائى استعراضى يضىء المسرح الكبير فى الليلة الأولى
• النسخة 26 تحتفل بإفريقيا.. وتبحث عن هوية للمسرح العربى
• 22 عرضا تتنافس على إمتاع الجمهور وإثارة اهتمام النقاد

تنطلق الليلة فعاليات الدورة 26 لمهرجان القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والتجريبى، وذلك من خلال الاحتفالية التى تقام فى الثامنة مساء اليوم بمسرح الاوبرا الكبير، وذلك بحضور وزيرة الثقافة الدكتورة ايناس عبدالدايم ورئيس المهرجان الدكتور سامح مهران، ومنسق عام المهرجان المخرج عصام السيد، والدكتورة دينا أمين مدير المهرجان، وقيادات العمل الثقافى، ورجال السلك الدبلوماسى لدول مشاركة بالمهرجان، وعدد كبير من المسرحيين والمهتمين بشئون المسرح.
• تكريمات
يتضمن حفل الافتتاح تكريم مجموعة مسرحيين اثروا الحياة الفنية والثقافية فى بلادهم عبر إبداعاتهم المسرحية، وهم المؤلف المسرحى المصرى الكبير محمد أبوالعلا السلامونى، عضو اللجنة العليا للمهرجان، والمخرج الجزائرى زيانى شريف عياد، والفنان العراقى محسن العلى، والمخرج اليونانى ثیودوروس تیرزوبولوس، والكاتب والشاعر والمنتج الأمريكى لى برویر المدیر الفنى المؤسس لشركة «مابو ماینز» للمسرح، والذى يتم تكريمه فى اطار الاحتفال بالولايات المتحدة الأمريكية كضيف شرف لدورة المهرجان الحالية، كذلك يتم تكريم الباحثة والاكاديمية الأوغندية جيسيكا قهوة أستاذ المسرح بجامعة ماريلاند فى كوليدج بارك بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن الاحتفال بالمحور الرئيسى للمهرجان، والمعنى بالمسرح الافريقى.
• عرض الافتتاح
اختارت ادارة المهرجان العرض الأمريكى The Fantasticks «الخياليون»، وذلك فى اطار الاحتفال بالمسرح الأمريكى كضيف شرف لهذه الدورة، وجاء الاختيار له باعتباره من العروض الأهم فى تاريخ المسرح الأمريكى، والذى يصفه بأنه جوهرة المسرح بلا منافس.
العرض ينتمى لنوعية الاعمال الموسيقية الاستعراضية، تقدمه مجموعة موسيقية بسيطة، تظهر بشكل كلاسيكى، على نفس الوضع الذى افتتح به قبل ما يقرب من 50 عامًا، قدم خلالها 17162 ليلة عرض، ليصبح العرض المسرحية الموسيقية الأكثر عرضا فى العالم، وحصدت جائزة تونى «تكريم التميز فى المسرح» فى عام 1991.
يتناول العرض فى قالب كوميدى رومانسى، قصته مبنية على مسرحية للكاتب إدموند روستاند، بمُصاحبة ألحان الموسيقى هارفى شميدت وكلمات توم جونز؛ ويتناول حكاية جارين من الآباء يقفان أمام سعادة طفليهما، لويزا ومات، الواقعين فى الحب فى مواجهة التظاهر بالعداء.
• عروض
تنطلق غدا ــ الخميس ــ عروض المهرجان بلا منافسة او تسابق على جوائز، وانما ستكون المنافسة بين المسرحيين المشاركين على اثارة اهتمام النقاد، وامتاع جمهور المسرح المصرى، ويشارك فى العروض التى تستمر حتى 19 من سبتمبر الجارى 22 عرضا مسرحيا من الدول الأجنبية والعربية، من بينها 10 عروض للدول الأجنبية، وهى «موجة من بعید» إخراج رافایل آلڤاریز من البرتغال، و«رومیو، رومیو، رومیو» لفرقة چوشوا مونتن من سویسرا، و«اكتشاف غموض غرفتك» لفرقة ویتنیس ریلوكیشن امريكا إخراج وتصميم رقصات دان سیفر، و«دار الاحلام» للمخرج ھینریك سیتشن من البرازيل، و«البخيل» لفرقة «أدریانا» للمسرح الاحترافى، وإخراج إلمیز نورا من كوسوڤو، و«تحیا الحیاة» لفرقة كومبانى إنترفیس، وإخراج اندرى بیجنات من سویسرا، وتقدم فرقة مسرح إیماچ دوت كوم العالمى من نيجيريا «أرض البشر» تأليف وإخراج أوڤوندا إھونو، و«النظام» لفرقة الشجرة الإفریقیة للانتاج، وإخراج سیفیمو موتسویرى من جنوب إفریقیا، «التقلیدى یواجه الحضرى» لفرق مسرح رینھا كرو، إخراج فاراجا باتومایك من كونغو، و«وزا البرت» اخراج ھامیلتون دلامینى من جنوب افريقيا.
ويشارك أيضا فى المهرجان 7 عروض من الدول العربية، وهى «اعترافات زوجیة» لفرقة المسرح القومى السورى، إخراج مأمون خطیب، و«أفیون» انتاج سورى ألمانى، كیریوجراف لمحمد دیبان، ورؤیة فنیة لاسامة الحفیرى، و«الساعة الرابعة» لفرقة المسرح الحدیث التابع لجمعیة الشارقة للفنون، وإخراج إبراھیم سالم البیرق، و«جزء من الفانیة» لفرقة المسرح الكویتى، وإخراج عبدالعزیز النصار، و«دون كیشوت» إخراج معز العاشورى، من تونس، و«سندباد» للفرقة الوطنیة للتمثیل إخراج د. أحمد محمد عبدالأمیر من العراق، و«علاش» لفرقة الكوالیس للمسرح من المغرب، وإخراج عبدالفتاح عشیق.
ويضاف إلى العروض العربية 3 عروض مصرية، وهى «بھیة» لفرقة فرسان الشرق للتراث، وإخراج كریمة بدیر، والعرض مأخوذ عن روایة نجیب سرور «یاسین وبھیة»، وعرض بعنوان «دیستوبیا» لفرقة جماعة تفرد للفنون والمسرح، وإخراج محمد الخشاب، و«انتحار معلن» تألیف سامى الجمعان، وإخراج مازن الغرباوى.
• مسارح
تستضيف عروض المهرجان 12 دار عرض مسرحية فى قلب القاهرة، وهى مسرح الغد، والبالون بالعجوزة، ومتروبول وميامى فى وسط البلد، والسلام بشارع قصر العينى، والعائم الصغير والعائم الكبير فى المنيل، والهناجر ومركز الابداع فى ارض الاوبرا، ومسرح الجمهورية، وقاعة إيوارت ومسرح الفلكى بالجامعة الأمريكية فى التحرير، ويضاف إلى مسارح المهرجان مسرح الاوبرا الكبير والذى يستضيف عرضى الافتتاح «الخياليون»، وعرض الختام «دموع حديد» لفرقة الرقص المسرحى الحديث، واخراج وليد عونى.
• ورش وندوات
ويشمل المحور الفكرى المصاحب للمهرجان، الذى يقام بدعم من الهيئة الدولية للمسرح، ندوة كبرى حول المسرح الإفريقى المعاصر تتضمن مناقشة العديد من المحاور، وذلك بمشاركة باحثين مرموقين كما يعقد المهرجان، مائدة مستديرة عن أحوال المسرح العربى، تناقش خلالها الورقة البحثية التى يقدمها المخرج والإعلامى الأردنى على شبو تحت عنوان «غياب الهوية فى المسرح العربى» ويديرها د. سامح مهران.
تشهد الدورة مجموعة من الورش الفنية والمحاضرات، والتى يشارك فيها مجموعة أساتذة من الولايات المتحدة وأوغندا واليونان، ومنها محاضرة عن «المسرح الغنائى» يشارك فيها كل من الفنانة والمطربة سوزانا مارس، وعازف البيانو اريك ليتل، والفنانة كاترينا جالكا من الولايات المتحدة الأمريكية، ومحاضرة عن «العلاقة بين الأسطورة والواقع»، ويشارك بها المخرج اليونانى ثيودوروس تيرزوبولوس، وأخرى عن «فن التمثيل» يشارك بها كل من الفنان فين شامبرى، والفنانة جوزى سيد، والفنان جوناثان والترز، من الولايات المتحدة الأمريكية، ومحاضرة عن «علاقة الممثل بالمخرج»، ويشارك بها المخرج الأمريكى لى بروير من الولايات المتحدة الأمريكية، وندوة عن «العرض المسرحى.. ومسرحة الزمان والمكان» تقدمها الدكتورة جيسيكا قهوة، وندوة عن «أزمات المسرح.. الحالة اليونانية» ويحاضر فيها سافاس باستاليديس أستاذ تاريخ المسرح اليونانى.
• إصدارات
يستعيد المهرجان فى دورته الـ 26 تقليد اصدار مجموعة من الكتب الورقية، والتى اثرت المكتبة العربية بالعديد من المؤلفات الخاصة بالمسرح عبر دوراته الأولى، ومن الكتب المترجمة يصدر كتابان من ترجمة الدكتور محمد سيف، وهما «شعرية الجسد» تأليف جاك لوكوك، و«أرسطو أو مصاص دماء المسرح الغربى» تأليف فلورنس دو بون، و«محاضرات فى الإخراج المسرحى» تأليف يفجينى فاختانجوف، وترجمة قاسم محمد، ومن الاصدارات الخاصة للمهرجان كتاب «المسرح الإفريقى المعاصر» تأليف الدكتورة أسماء يحيى الطاهر، و«مسرح المهمشين فى الولايات المتحدة الأمريكية بعد عام 1968» تأليف الدكتور حاتم حافظ.
• احتفاء
يحتفى مهرجان القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والتجريبى بمجموعة من المبدعين الذين ساهموا فى دعم حركة المسرح بتجارب وأفكار جديدة، وذلك بإهدائهم ميدالية التجريبى، وفق التقليد الجديد الذى بدأه المهرجان من دورته الماضية، وتقوم الوزيرة بتسليم الميداليات لكل من الفنان سيد رجب، الفنانة الكبيرة سميرة عبدالعزيز، والفنان أحمد كمال، والكاتب الصحفى والناقد عبدالرازق حسين، بالإضافة إلى الفنان الراحل الدكتور هناء عبدالفتاح، والمخرج الراحل محمد أبوالسعود.
• تسليم الراية
تعد الدورة 26 لمهرجان القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والتجريبى هى دورة تسليم الراية، حيث اعلن رئيس المهرجان الدكتور سامح مهران قبل انطلاق الدورة الجديدة بأنها ستكون الأخيرة لإدارته الحالية التى تضم عددا من المسرحيين منهم المخرج عصام السيد المنسق العام للمهرجان، وحرص خلال المؤتمر الصحفى على تقديم فريق المهرجان الذى تشكل من مجموعة من الشباب الواعد خلال الدورات الاربع الاخيرة، وشاركوا فى إدارة كل التفاصيل خلال تلك السنوات الأربع الأخيرة مع الإدارة الحالية، والتى نجحت فى استعادة المهرجان بعد توقفه لمدة 8 سنوات، ومعهم د. دينا أمين مدير المهرجان ود. أسماء الطاهر عبدالله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك