هل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة لخطر كورونا؟.. خبراء يجيبون - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 11:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

هل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة لخطر كورونا؟.. خبراء يجيبون

سمر سمير:
نشر في: السبت 11 يوليه 2020 - 3:05 م | آخر تحديث: السبت 11 يوليه 2020 - 3:05 م

خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، لا يزال الأطفال الذين يحتاجون إلى رعاية صحية خاصة بحاجة إلى عناية روتينية مثل الذهاب إلى جلسات العلاج الخاصة بهم، ولكن كيف يحصلون عليها، حيث يتم إلغاء بعض الزيارات الروتينية، أو تتم عبر الهاتف أو من خلال الخدمات الصحية عن بعد؛ لذلك نشر موقع "كيدز هيلث" مجموعة من الإجابات حول الأسئلة التي تثير الخوف والقلق داخل الكثير من الآباء في هذه الفترة أثناء التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

هل الأطفال ذوي الاحتياجات الصحية الخاصة أكثر عرضة للخطر من فيروس كورونا؟

تم العثور على عدد قليل من الأطفال المصابين بالفيروس، لذلك من الصعب أن يعرف الخبراء حتى الآن كيف يمكن أن يؤثر كورونا على الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية مستمرة، أو ذوي الاحتياجات الخاصة، لذلك أفضل رهان هو أن تكون آمنًا وتتبع نصيحة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، حيث يتضمن هذا خطوات مهمة لتجنب الإصابة، مثل: البقاء في المنزل وبعيدًا عن الآخرين، وغسل اليدين جيدًا بصفة مستمرة، ومنع دخول الأشخاص عليهم، والحرص على التعقيم الدائم حولهم.

هل يجب أن آخذ طفلي إلى زيارات الرعاية الصحية المخطط لها؟

في البداية، يجب التحدث مع مركز الرعاية الصحية الخاص بك، حيث تقوم العديد من مكاتب الأطباء بإعادة جدولة المواعيد أو استخدام الخدمات الصحية عن بعد، وإذا كان الأمر بحاجة إلى بعض الزيارات الشخصية، فتحدث إلى طبيبك حول كيفية الحفاظ على سلامة الأطفال والعائلات، حيث قد تحتاج أنت وطفلك إلى ارتداء الأقنعة والملابس الواقية، ويمكنك أن تخبر طفلك أن هذا السلوك عبارة عن ملابس للعب نرتديها حتى تكتمل اللعبة إذا كانوا لا يستطيعون تفهم الموقف الصحيح.

هل يجب أن أستمر في إعطاء الأدوية اليومية المنتظمة لطفلي؟

نعم، استمر في إعطاء جميع الأدوية اليومية العادية ما لم يخبرك فريق الرعاية بالتوقف، حيث إن أفضل طريقة للحفاظ على صحة الأطفال هي رعاية حالتهم الصحية، وذلك لأن الحفاظ على صحتهم الجيدة سيسهل على الأطفال التحسن من الفيروس إذا أصيبوا بالعدوى.

هل يجب أن يستمر طفلي في الحصول على العلاج الكيميائي أو الأدوية الأخرى التي تؤثر على جهاز المناعة؟

نعم، استمر في العلاج الكيميائي أو أي أدوية أخرى يمكن أن تخفض جهاز المناعة حتى تتحدث إلى فريق الرعاية، يمكنك أن توقف الأدوية فقط إذا أخبرك فريق الرعاية بذلك، ويجب أن تتبع الإرشادات حول كيفية منع العدوى، بما في ذلك البقاء في المنزل وغسل اليدين جيدًا.

هل يجب على مقدمي الرعاية الصحية المنزلية القدوم إلى المنزل؟ كيف يمكنني الحفاظ على سلامة الجميع؟

يلعب مقدمو الرعاية الصحية المنزلية دورًا مهمًا في رعاية بعض الأطفال ذوي الاحتياجات الصحية الخاصة، حيث يمكن أن تتحدث مع فريق الرعاية الخاص به حول إمكانية تقديم الرعاية المنزلية لطفلك، واطلب منهم غسل أيديهم جيدًا لمدة 20 ثانية على الأقل عند وصولهم، وقم بإعداد محطات غسل اليدين مع الكثير من الصابون والمناشف الورقية أثناء تقديم الخدمات الطبية، وابقِ مطهر اليد قريبًا أيضً، ونشر لافتات داخل المنزل للتذكير لتنظيف اليدين.

ماذا لو مرض طفلي؟ هل يمكن أن يكون فيروس كورونا؟

أولاً اتصل بفريق الرعاية الصحية، لأنهم يعرفون التاريخ الصحي لطفلك وسيعرفون ما إذا كان طفلك يعاني من أي مخاطر خاصة، حيث سيسألك الطبيب كيف حال طفلك وما إذا كان حول شخص مصاب بالفيروس أو مشتبه به، وسيخبرك مكتب طبيبك بما يجب عليك القيام به بعد ذلك وما إذا كنت بحاجة إلى زيارة شخصية.

كيف يمكننا التعامل مع الإجهاد أثناء رعاية أطفالنا ذوي الاحتياجات الخاصة؟

تحكم فيما تستطيع، ونظم يومك بروتين، وحاول التركيز على أن تكون في هذه اللحظة مع اليقظة الذهنية، حيث يمكنك البحث عن مقاطع الفيديو عبر الإنترنت لتحسين الطاقة الداخلية أو اليوجا، ويمكن أيضا التحدث مع الأصدقاء في الخارج إذا كان بإمكانك الحفاظ على مسافة آمنة من الآخرين، أو القيام بأشياء نشطة في الداخل، ويمكن أيضا التواصل مع فريق رعاية طفلك حتى لا تشعر بالوحدة، وإذا شعرت بالتوتر احصل على الدعم من العائلة، حيث إن مكالمة هاتفية أو فيديو يمكن أن تقطع شوطا طويلا.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك