رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية: كورونا سيخلق سياسات اقتصادية جديدة - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 2:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية: كورونا سيخلق سياسات اقتصادية جديدة

أحمد الوكيل  رئيس اتحاد الغرف التجارية
أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية
هدى الساعاتي
نشر في: السبت 11 يوليه 2020 - 1:21 ص | آخر تحديث: السبت 11 يوليه 2020 - 1:21 ص

قال أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، إن الثوابت الاقتصادية ستتغير خلال الفترة المقبلة وسيخلق فيروس كورونا سياسات اقتصادية جديدة خاصة السياسات النقدية والمالية.

وأضاف خلال لقاء بالغرفة التجارية بواسطة تطبيق zoom، اليوم الجمعة، أن الهدف من تلك الندوات هو الاستماع لآراء ومقترحات كبار الخبراء في الاقتصاد، وتقديم النصائح لمنتسبي الغرفة لمواجهة تلك الأزمة، مشيرا إلى ضرورة أن يؤخذ في الاعتبار، أهمية المحافظة على قطاع الأعمال الخاص والعام، والذي له كفاءة ويساهم في إجمالي الناتج القومي المحلي، ويتم ذلك من خلال التنسيق والتعاون مع الحكومة.

وأكد أن الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، وتحت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، كان لها دور فعال، في مواجهة أزمة كورونا، والدور الأهم الذي لعبته الحكومة هو التأكد من أن سلاسل الإمداد متوفرة خلال الشهور الماضية .

وتابع: "لم يشتك أحد من نقص في البضائع أو المواد التموينية، أو نقص في الخامات أو المواد الأولية الخاصة بالصناعة، وهذا من أهم نجاحات الحكومة في الفترة الماضية".

وذكر أنه يجب خلال تلك الفترة الاهتمام بالإنفاق على شرايين الاقتصاد، أكثر من الحفاظ على عجز الموازنة، كما يجب تشجيع الاستهلاك، مشيرًا إلى أن مصر بها شبكة ضمان اجتماعي حقيقة من خلال الـ70 مليون شخص المتواجدين على بطاقة التموين، فمن الممكن أن يتم ضح أموال مادية ومساندة تلك الشريحة، للحفاظ على النسيج المجتمعي.

ومن جانبها أوضحت الدكتورة سارة الجزار المستشار الاقتصادي للغرفة والخبيرة الاقتصادية، أن الصادرات في مصر تتميز بأنها غير مرنة ويرجع ذلك إلى أن تواجد مصر محدود في سلسلة القيمة العالمية.

وأوضحت أن الدول النامية لديها فرصة قد لا تتكرر مرة أخرى خلال أزمة كورونا، من خلال إيجاد مكان لها على خريطة التجارة العالمية، وخريطة سلسلة الإمداد العالمية بما تملكه من قدرات بشرية، فمصر لديها فرصة كبيرة لفكرة الشمول المالي والرقمنة، نتيجة الاعتياد على التعامل بتلك المنظومة في الثلاثة شهور الماضية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك