الرئيس الألماني يدعو إلى المصالحة بمناسبة ذكرى مذبحة سربرنيتشا - بوابة الشروق
الأربعاء 12 أغسطس 2020 11:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الرئيس الألماني يدعو إلى المصالحة بمناسبة ذكرى مذبحة سربرنيتشا

د ب أ
نشر في: السبت 11 يوليه 2020 - 12:54 م | آخر تحديث: السبت 11 يوليه 2020 - 12:54 م

دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير إلى المصالحة بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لمذبحة سربرنيتشا.

وفي رسالة عبر الفيديو موجهة إلى الفعالية المركزية لإحياء ذكرى المذبحة في جمهورية البوسنة والهرسك، قال شتاينماير:" تذكر المعاناة والألم مكون محوري للمصالحة، كما أن المعالجة الجنائية للأحداث تُعَدُّ بنفس القدر من أسس هذا الأمر، لكن ليس هذا كل شيء".

وأضاف وزير الخارجية الألماني الأسبق: "يجب بناء جسور جديدة مكان القديمة التي دُمِّرَتْ، وخلق الثقة في المكان الذي ساد فيه تحريض الناس ضد بعضهم بعضا من خلال خطاب الحرب المفعم بالكراهية، والبحث عن الحوار في المكان الذي لم تُقَلْ فيه كلمة على مدار فترة طويلة".

وأشار شتاينماير في حديثه إلى الذين يدافعون عن هذا الأمر في البوسنة والهرسك وكامل منطقة غرب البلقان، وناشد الساسة قائلا: " بمناسبة يوم الذكرى اليوم، اتمنى للأطراف السياسية التحلي بنفس الشجاعة لكي تواجه في نهاية المطاف الإرث التاريخي، ولكي تدعم المعالجة المجتمعية (لهذه الأحداث)، فهي تُعْتَبَر إلى حد كبير شرطا لتطور سلمي ومستقر لبلادكم وللمنطقة برمتها في الطريق نحو أوروبا".

تجدر الإشارة إلى أن نحو 8000 رجل وصبي مسلم قُتِلُوا في مدينة سربرنيتشا شرقي البوسنة والهرسك على مدار عدة أيام، اعتبارا من الحادي عشر من تموز/يوليو 1995 على يد جماعات صربية، وتعتبر الفظائع التي تم ارتكابها خلال الحرب البوسنية(1992-1995) أول مذبحة جماعية يتم ارتكابها في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1945.

ووسع شتاينماير نطاق التركيز ليتجاوز مذبحة سربرنيتشا وليشمل جميع ضحايا الحروب اليوغسلافية، فقال إن " الجرائم التي تم ارتكابها هنا، هي التعبير المتطرف عن أعمال التطهير العرقي التي لم تكن هدفا لطرف واحد فقط من أطراف الحرب، وقد اندرجت أعمال النهب والتشريد والتعذيب والقتل والاغتصاب الجماعي، ضمن الأحداث اليومية آنذاك وأدت إلى دوامة مفزعة من العنف والعنف المضاد".

وأعرب شتاينماير عن مواساته لجميع ضحايا الحرب والعنف في النزاعات التي وقعت في يوغسلافيا السابقة خلال تسعينيات القرن الماضي، كما أعرب عن مواساته الخاصة اليوم لضحايا سربرنيتشا وذويهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك