القومي للطفولة يشكر «الداخلية» على سرعة الاستجابة لواقعة «طفل البلكونة» - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أغسطس 2020 1:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

القومي للطفولة يشكر «الداخلية» على سرعة الاستجابة لواقعة «طفل البلكونة»

منى زيدان
نشر في: السبت 11 يوليه 2020 - 1:37 م | آخر تحديث: السبت 11 يوليه 2020 - 1:37 م

شهود الواقعة أكدوا أن الطفل هو من جلس على تندة بلكونة مسكنه والأب تدخل لمنعه

تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة بالشكر إلى وزارة الداخلية لسرعة استجابتها وتعاملها مع البلاغ المقدم من خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس بشأن الفيديو الذي تم رصده بعد تداوله وانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر فيه طفل يجلس علي تندة بلكونة مسكنه، بمدينة العاشر من رمضان، محافظة الشرقية.

وقالت السنباطي، إنه فور رصد خط نجدة الطفل لهذا الواقعة تم تحرير بلاغ بتاريخ 10 يوليه 2020، مشيرة إلى أنه على الفور توجهت اخصائية من خط نجدة الطفل بمحافظة الشرقية إلى مدينة العاشر من رمضان وقد تحرت عن مسكن الطفل وبتأكدها من صحة الفيديو تم إبلاغ قسم شرطة أول العاشر من رمضان حيث تم اصطحاب الطفل ووالده إلى ديوان القسم وتم استدعاء الأم التي كانت خارج محافظة الشرقية.

وقالت السنباطي إنه في ضوء ما تبين من أقوال شهود الواقعة والطفل وإخوته ووالدته أن الطفل هو من قام بالجلوس على تندة بلكونة مسكنه والأب لدى مشاهدته له تدخل لمنعه، وجاء ذلك بحضور أخصائية خط نجدة الطفل، وأخصائي لجنة حماية الطفولة بجهاز مدينة العاشر من رمضان.

واضافت أنه تم صرف الأب من ديوان القسم على أن يقدم نفسه للنيابة العامة صباح اليوم لحضور التحقيقات أمام نيابة قسم أول العاشر من رمضان.

وفى هذا الصدد وجهت الدكتورة سحر السنباطي، باتخاد كافة الإجراءات اللازمة حيال هذه الواقعة وما تداول بشأنها والتأكد من صحتها والتعامل معها وإخراج الطفل من حالة الخطر وتقديم كافة سبل الدعم والرعاية للطفل حال صحة الواقعة، وفقا لحكم المادة 96 و 99 مكرر من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008.

وأكدت السنباطي أن خط نجدة الطفل سيقدم للنيابة العامة اليوم تقريره ببحث حالة الطفل للنيابة العامة والتوصية المناسبة بمراعاة للمصلحة الفضلي للطفل.

وناشدت السنباطي المواطنين بضرورة اهتمامهم بالإبلاغ إلى كل ما يشكل خطر على الطفل وذلك اتفاقا مع ما قررته المادة 98 مكرر من قانون الطفل، حتى يتمكن المجلس من التدخل في الوقت المناسب لإنقاذ وحماية أطفالنا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك