أصوات من نور(29).. الشيخ صديق المنشاوي: قارئ الصعيد الأول - بوابة الشروق
السبت 19 يونيو 2021 2:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

أصوات من نور(29).. الشيخ صديق المنشاوي: قارئ الصعيد الأول

عبدالله قدري
نشر في: الثلاثاء 11 مايو 2021 - 11:40 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 11 مايو 2021 - 12:46 م

تواصل «الشروق»، نشر حلقات سلسلة أصوات من نور، وفي هذه الحلقة، نستعرض ملامح من حياة القارئ الشيخ صديق المنشاوي، الذي ولد في قرية المنشاة في سوهاج، ويعد أحد الأعلام البارزين في مجال دولة تلاوة القرآن الكريم.

ويصف الكاتب الراحل محمود السعدني، في كتاب "ألحان من السماء" الشيخ صديق المنشاوي، بأنه لم ينل قارئ في عصره وفي إقليمه الشهرة مثلما نالها الشيخ صديق.

ورغم العروض المغرية رفض الشيخ صديق المنشاوي رفض إذاعة القرآن بصوته أكثر من مرة، وبعد 40 عاماً من الإلحاح والانتظار وافق الشيخ صديق المنشاوي، بعدما سافرت بعثة من رجال الإذاعة إلى قنا لتسجيل شريط بصوته، وهو الشريط اليتيم له في محطة الإذاعة.

وكان للشيخ صديق المنشاوي، ولدان أكبرها الشيخ محمد صديق المنشاوي القارئ المعروف، والثاني كان ذات صوت جميل وموهبة حسنة لكنه مات فجأة بعد سقوطه من شرفة البيت بعد تعرضه لإغماء، وفي مأتمه قرأ الشيخ محمد رفعت، والشيخ علي محمود، وغيرهما من مشاهير القراء، فقد كانوا جميعاً أصدقاء لوالده الشيخ المنشاوي، وكان الشيخ رفعت يتعبره أستاذاً في التلاوة وصاحب مدرسة فنية في التجويد.

وظل الشيخ صديق المنشاوي على هكذا الحال، لا يقرأ خارج حدود مديريته، ولا يساوم على الأجر، ولا يتفق عليه.

لم يحصل الشيخ صديق المنشاوي على أي تكريم في حياته، ولكن مُنح اسمه وساماً من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في احتفال ليلة القدر سنة 1992 بعد وفاته في عام 1984.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك