حبس عروس الدلنجات وابن عمتها وصديقه لقتلهم عريسها بالبحيرة - بوابة الشروق
الأحد 20 سبتمبر 2020 10:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

حبس عروس الدلنجات وابن عمتها وصديقه لقتلهم عريسها بالبحيرة

أرشيفية
أرشيفية
خميس البرعي
نشر في: الإثنين 10 أغسطس 2020 - 8:24 م | آخر تحديث: الإثنين 10 أغسطس 2020 - 8:24 م

قرر المستشارين أحمد أبو الهدى ومحمد سليم، وكيلا النائب العام، تحت إشراف المستشار أحمد رجب، مدير نيابة الدلنجات الجزئية، اليوم الاثنين، حبس عروس وابن عمتها وصديقه، لاتهامهم بالاشتراك في قتل خطيبها قبل الزفاف بأيام قليلة، وذلك بسبب رفضها الزواج منه.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، تمكنت من كشف لغز اختفاء عريس شاب قبل حفل زفافه بعدة أيام، في ظروف غامضة، عقب خروجه من منزله متوجهًا إلى محل عمله بالقاهرة يوم الجمعة الماضي، حيث تبين قيام ابن عمة عروسه باستدراجه لتوصيله إلى القاهرة، مستخدمًا سيارة صديقه السائق، وعقب إعطائه عصير مخدر قام بذبحه بالاشتراك مع صديقه، وقاما بتهشيم رأسه.

وترجع أحداث الواقعة، حينما تلقى ضباط إدارة البحث الجنائي بمركز الدلنجات، بلاغًا من أهل المجني عليه "أحمد.ع.ع" 25 عامًا، عامل باليومية ومقيم بعزبة يونس حميدة، يفيد باختفائه عقب خروجه من منزله متوجهًا لمحل عمله بمدينة القاهرة وانقطاع الاتصال به.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع ضباط الأمن العام ومباحث الدلنجات لكشف غموض الحادث، وتوصلت تحريات فريق البحث، إلى أن المجنى عليه قام بخطبة فتاة تدعى رحاب منذ 6 أشهر فقط، وتم تحديد حفل الزفاف خلال الشهر الجاري.

وأكدت التحريات، أن خطيبة المجني عليه كانت على ارتباط بعلاقة عاطفية مع ابن عمتها، ويدعى "محمود.ا.ش" 25 عامًا، ومقيم بقرية محمود شراقي بالدلنجات، وتم ضبطه داخل موقف سيارات الأجرة، وخلال سير التحقيقات، قام المتهم بتسليم نفسه لضباط الشرطة واعترف بارتكاب الجريمة.

وقال المتهم: انتظرت المجني عليه بمدخل القرية أثناء زيارته خطيبته، وعرضت عليه توصيله إلى القاهرة، حيث أعطيته عصيرًا بيه مخدر، وبعدما تناوله فقد الوعي، فنفذت الجريمة بالاشتراك مع صديقي "محمد.ر.ع" 25 عامًا، ويعمل سائق ومقيم بزاوية حمور بمركز الدلنجات، وقمنا بذبحه وضربه بآله حادة، وبعد التأكد من وفاته قمنا بنقله بعيدًا عن التجمعات السكنية ودفناه أسفل كوبري الشيخ زايد، وتوجهت لمركز الدلنجات مرة أخرى.

وباشرت النيابة العامة، برئاسة المستشارين أحمد أبو الهدى ومحمد سليم، وكيلا النائب العام التحقيق، تحت إشراف المستشار أشرف ربيع المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور، وأمر بالقبض على شريك المتهم وعروس المجني عليه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك