كم مرة يجب أن يستحم أطفال حديثي الولادة في فصل الصيف؟.. دراسة تجيب - بوابة الشروق
الإثنين 30 نوفمبر 2020 3:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

كم مرة يجب أن يستحم أطفال حديثي الولادة في فصل الصيف؟.. دراسة تجيب

سمر سمير
نشر في: الجمعة 10 يوليه 2020 - 10:36 ص | آخر تحديث: الجمعة 10 يوليه 2020 - 10:37 ص

قليل من الأشياء تثير الأعصاب أكثر من الاستحمام لحديثي الولادة، وقد تقلق بشأن ما إذا كانوا دافئين أو مرتاحين حتى إذا كنت تقوم بعمل كل شيء يوفر سبل الراحة لهم، فقد يكون لديك أسئلة حول استحمام الأطفال حديثي الولادة، والأكثر إلحاحًا منها، هو"كم مرة يجب أن يستحم طفلي؟"، خاصة وإذا كان قد ولد في فصل الصيف، حيث يعتقد أغلب الأمهات أن سبب بكاء الأطفال كثيرا هو الشعور بالحر.

لذلك نشر موقع "هيلث لاين" الإجابة حول عدد المرات التي يجب أن يستحم فيها حديثي الولادة خاصة في فصل الصيف ومع ارتفاع درجة حرارة الجو.

- الحمام الأول

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن تأخير الحمام الأول للطفل قد يكون مفيدًا، حيث وجدت دراسة أجريت في عام 2019 ، بما في ذلك ما يقرب من 1000 طفل ، أن الانتظار بعد 12 ساعة على الأقل من الولادة قد يعزز الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى ذلك أشارت دراسة أخرى أجريت في عام 2019 إلى أن الاستحمام بعد 48 ساعة يساعد على إبقاء الأطفال حديثي الولادة في درجة حرارة ثابتة ويساعد على نمو الجلد.

وأثناء التواجد في المستشفي يمكن أن تعطي الممرضات الحمام الأول للطفل، وبمجرد عودة الأم إلى المنزل، سترغب في الاستحمام للمولود مرة أو مرتين أسبوعيًا حتى يسقط الحبل السري، وحتى يحدث ذلك يجب ألا تغمر الأمهات جسم الطفل في الماء، حتى وإن كانت درجة الحرارة مرتفعة، حيث يمكن استخدام منشفة دافئة وإعطائهم حمامًا إسفنجيًا لطيفًا بدءًا من رأسهم ووجههم والعمل نحو الأسفل، فهم لا يحتاجون حقًا إلى حمام يومي في هذا العمر

- من شهر إلى 3 أشهر

خلال الأشهر الأولى من حياة طفلك، يجب أن تستمر في الاستحمام مرة أو مرتين أسبوعيًا، وبمجرد سقوط حبلهم السري، يمكن البدء في منحهم حمامات تقليدية أكثر، وذلك عن طريق ملأ حوض الاستحمام الصغير جزئيًا بالماء الدافئ ودعه يجلس ويرش أثناء غسله في كل مكان بالماء والصابون اللطيف، ويمكن أيضا استخدام مناشف مبللة لتغطيتها والحفاظ عليها دافئة أثناء الاستحمام.

- 3 إلى 6 أشهر

مع نمو طفلك قد ترغب في تغيير روتين الاستحمام قليلاً في هذا العمر، ولكن لا يزال الأطفال بحاجة إلى الاستحمام مرة أو مرتين أسبوعيًا فقط، ولكن إذا بدا أنهم يستمتعون بالماء أو مثل الرش أثناء تنظيفهم، يمكنك التفكير في الاستحمام بشكل متكرر.

- من 6 إلى 12 شهرًا

بمجرد أن يتحرك الطفل ويبدأ في تناول الأطعمة الصلبة، يمكن أن تقرر أنهم بحاجة إلى البدء في الاستحمام بشكل متكرر، وذلك لأن جسمهم يفقد الكثير من الطاقة ويبدأون في الشعور بالحرارة، ولكن ليس لديهم غدد لفرز العرق مثل البالغين، لذلك يمكن أعطاء حمام لهم يوما بعد يوم، وقد تجد أيضًا أن الاستحمام طريقة ممتعة لتهدئة الطفل قبل النوم، وإذا كان هذا مناسبًا لك فلا بأس في جعل الحمام جزءًا من روتينك الليلي الهادئ في هذا العمر.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك