رئيس وزراء العراق: ندعم اليمن ولبنان للخروج من أزمتيهما.. ونرحب بعودة سوريا للجامعة العربية - بوابة الشروق
الجمعة 7 مايو 2021 8:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


رئيس وزراء العراق: ندعم اليمن ولبنان للخروج من أزمتيهما.. ونرحب بعودة سوريا للجامعة العربية

مصطفى الكاظمي
مصطفى الكاظمي
أ ش أ
نشر في: السبت 10 أبريل 2021 - 4:07 م | آخر تحديث: السبت 10 أبريل 2021 - 4:07 م

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، دعم بلاده لمبادرات إنهاء الصراع في اليمن، ودعم لبنان حتى يتجاوز ظروفه الصعبة، مشيرا إلى تأييده عودة سوريا إلى الجامعة العربية وتشجيع الحوار الداخلي فيها.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس وزراء العراق اليوم مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والوفد المرافق له، حيث جرى بحث آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومختلف القضايا العربية الراهنة.

وشدد الكاظمي - بحسب بيان صادر عن مكتبه نقلته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا) - على أهمية التواجد الفعال للجامعة العربية، وتطوير منظومات عملها بما يمكنها من خدمة الشعوب العربية، لافتا إلى أن العراق يتطلع إلى انعقاد القمة العربية المقبلة، عبر دعم دور عربي أكبر يسهم في جهود التهدئة.

وقال إن أمام الجامعة العربية دور مهم تضطلع به في تعزيز التقارب البناء وتجاوز الخلافات، وتعضيد جهود التهدئة بين الدول الإقليمية الفاعلة والتي ترتبط بعلاقات تاريخية تتجاوز الأزمات الراهنة.

كما شدد الكاظمي - خلال اللقاء - على أن القضية الفلسطينية ينبغي أن تبقى في أعلى سلم أولوياتنا، لأنها تمثل قضية ضمير ووجدان للعرب وللإنسانية، ولأن الشعب الفلسطيني ما زال يعاني من ظروف قاسية وظلم تاريخي.

من جانبه، أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أن مؤسسة الجامعة حريصة على دعم العراق في مساعيه السامية تلك.

وأثنى أبو الغيط على الخطوات الشجاعة للحكومة العراقية، لاسيما ما يتعلق بمسار الانفتاح العراقي الحكيم والمتزن على محيطه العربي والإقليمي، وروح المبادرة الإيجابية التي ينتهجها.

في سياق عراقي آخر، أكد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي أن العراقيين جميعاً تأذوا من الإرهاب، مشيرا - خلال استقباله رئيس تحالف عراقيون عمار الحكيم والوفد المرافق له في محافظة الأنبار - إلى أنه بجهود أبناء العراق عموما ووقوفهم وقفة رجل واحد تمكنوا من دحر تنظيم "داعش" المتطرف حتى اختلطت دماؤهم مع بعضها البعض.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك