كيف تتصرف الأم حينما لا يحب طفلها التعليم عن بعد بسبب كورونا - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 10:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

كيف تتصرف الأم حينما لا يحب طفلها التعليم عن بعد بسبب كورونا

منار محمد:
نشر فى : الجمعة 10 أبريل 2020 - 1:41 م | آخر تحديث : الجمعة 10 أبريل 2020 - 1:41 م

إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا ونقل الدراسة إلى المنزل ومتابعة مستواهم التعليمي عن طريق الإنترنت كان صدمة لبعض الطلاب وأولياء الأمور، ولم يستطيع بعض الأبناء التأقلم حتى الآن مع هذا الوضع الجديد الذي يحتاج من الطالب استخدام التابلت والكتب الإلكترونية بدلًا من الكتاب المدرسي المعتاد.

هذا التغير جعل الأمهات يبذلن مجهودًا في تشجيع الطلاب على التماشي مع طريقة التعليم الحديث حتى يزول خطر الوباء عن العالم.

وقالت جينا بوسنر، الحاصلة على دكتوراه في الطب، وطبيبة أطفال معتمدة في مركز ميموريك كير أورانج كوست الطبي في كاليفورنيا، إن بعض الطلاب قد لا يحبون الوسيلة الجديدة للتعلم لرغبتهم في التعامل مثل السابق مع المدرسين وزملاء الفصل وجهًا لوجه وليس من وراء جهاز لوحي وهم جالسون في المنازل يشعرون بالممل- وفقًا لموقع "ياهو" الأخباري التابع لشركة "ياهو" الأمريكية.
وأضافت أن هذه ليست الأسباب الوحيدة لرفض بعض الطلاب التعلم عن بعد، حيث أن الأبناء يشعرون بالتوتر جراء ما يحدث حولهم ولا يجدون مخرجًا للطاقة التي بداخلهم نتيجة عدم ممارسة أي نشاط اجتماعي ونتيجة ذلك تنعكس على مدى رغبتهم في التفوق والتعلم خلال المنزل ولهذا يجب تشجيعهم دومًا والتأكيد لهم بأنها مجرد فترة مؤقتة.

وأوضحت الطبيبة الأمريكية أشانتي وودز، المختصصة في طب الأطفال العام، أنه يمكن مساعدة الأبناء على تقبل هذه الدراسة عبر عدة سبل، وهي:
- التواصل مع المعلمين
من الأفضل إبلاغ المعلمين بطريقة مهذبة عن أن الطفل أصبح يشعر بالممل من التعلم عن بعد أو لم يعد يرغب في فعل ذلك من تلقاء نفسه، لأن المعلم لديه طريقة يحفز بها الطالب ولكن يجب التحدث مع أكثر معلم ينجذب له الطالب ويرتاح في الحديث معه.

- إجراء محادثات فيديو
تشجيع الطالب على إجراء محادثات فيديو مع أصدقائه وقت التعلم بدلًا من الصوت فقط سيساعد كثيرًا في تقبل الأمر ومحاولة التفوق لأنه يزيد من روح المنافسة بين الطلاب ويحسن حالتهم النفسية وبالتالي سيكون كل شخص لديه قابلية للتعلم.

- التحدث عن الإيجابيات
التركيز على إيجابيات التعليم عن بعد والتحدث بها كثيرًا أمام الطالب حتى يتقبل الأمر ويحاول الاجتهاد فيه ومعرفة فوائده التي ستظهر فيما بعد، ومنها تجربة نوعية جديدة في التعليم لم تكن ستحدث إلا بعد سنوات من التقدم التكنولوجي ولكن الفيروس منح الفرصة لهذا الجيل كي يعيش حياة دراسية مختلفة.

- تقديم هدايا بسيطة
المكافأة من الحلول الذكية التي تتبعها بعض الأمهات مع الطلاب لتشجيعهم على المذاكرة وفي التعلم عن بعد، ويمكن استخدام هذه الحيلة أيضًا وتقديم هدية بسيطة إلى الطالب كلما حاول الاجتهاد في التعلم الافتراضي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك