رئيس هيئة الاستعلامات يقلد رئيس رابطة المراسلين الأجانب وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 4:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

رئيس هيئة الاستعلامات يقلد رئيس رابطة المراسلين الأجانب وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى

أ ش أ
نشر فى : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 3:31 م | آخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 3:31 م

قلد الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ، فولكهارد فيندفور رئيس رابطة المراسلين الأجانب ورئيس جمعية الصحافة الأجنبية في مصر ومؤسس ورئيس تحرير مجلة الملتقى ، وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال رشوان - خلال حفل تكريم فولكهارد بمقر نادي المراسلين الأجانب التابع لهيئة الاستعلامات - : إنها المرة الأولى من نوعها أن يقوم رئيس مصري بتكريم إعلامي أجنبي بأحد أرفع الأوسمة المصرية الذي لا يمنح إلا تقديرا لعمل عظيم.

وأضاف أن فولكهارد أتى إلى مصر في سن 18 عاما وحصل على الثانوية العامة المصرية والتحق بكلية الآداب جامعة القاهرة قسم لغة عربية قبل أن يلتحق بإحدى كليات جامعة عين شمس، وبدأ عمله الإعلامي في مصر في الإذاعات الموجهة الناطقة بالألمانية، وعاش في مصر لأكثر من 60 عاما ولم يغادرها إلا لزيارة بلده لفترات وجيزة أو قضاء رحلات خارجية قصيرة.

وأفاد بأن فولكهارد يتحدث 6 لغات بطلاقة بالإضافة إلى معرفة جيدة بلغتين أخرتين، الأمر الذي أثرى عمله الإعلامي على مدى عقود طويلة عاصر فيها أحداثا كبيرة في التاريخ المصري بدءا من العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 مرورا بعدوان 1967 وحرب أكتوبر 1973 وثورتي يناير 2011 ويونيو 2013.

وأكد رشوان أن فولكهارد كان نموذجا للإعلامي الملتزم بالمهنية والمصداقية على مدار سنوات عمله الطويلة في مصر، وعمل دوما على نقل الحقائق دون تزييف أو مبالغة، كما لم يتأثر عمله بميول سياسية.

وبدوره .. وجه فولكهارد الشكر للرئيس السيسي لمنحه هذا الوسام الرفيع كما وجه الشكر لرئيس هيئة الاستعلامات ومحمد إمام رئيس مركز المراسلين الأجانب لجهودهما في رعاية المراسلين الأجانب في مصر وتسخير كل الإمكانيات أمامهم لتقديم أفضل أداء إعلامي.

وأكد أن تكريمه من قبل الرئيس السيسي هو تكريم لكل العاملين في مصر من الصحفيين والإعلاميين من مختلف الجنسيات، المصري منهم قبل الأجنبي، كما أنه تكريم لمهنة الصحافة ككل يعكس تقدير الرئيس السيسي للإعلام والصحافة وما يقومان به من دور محوري ومهم في البلاد.

وقال: "إنه التزم طوال فترة عمله كإعلامي في مصر بما يراه ويتأكد من حدوثه فقط ولم يسعى أبدا للخبر المثير ولم يكن هدفا له في حد ذاته"..موضحا أن الصحافة في مصر تتمتع حاليا بمساحة كبيرة من الحريات لم تكن متاحة في أي وقت سابق.

وأوضح أن الصحافة الأجنبية تسعى للتفاعل مع الأحداث ونقل الوقائع كل بأسلوبه ونظرته إلا أن هناك أجهزة إعلامية تسعى فقط لنشر الأكاذيب عن مصر لهدم استقرارها وعرقلة نموها غير أن من يعيش في مصر يعرف تماما كذب ما تردده هذه الأجهزة بشأن مصر.

وتحدث عن الشعب المصري قائلا :"إنه يتميز بتمسكه بهويته وأخلاقه وحبه لوطنه منذ القدم، وهي الهوية القائمة على التسامح والترحيب بالأجنبي ما لم يكن غازيا"..مؤكدا سعادته بتخلص مصر من حكم جماعة حاولت طمس الهوية المصرية، وحاولت فرض مفاهيم مغلوطة وكأن هناك تضاربا بين الإيمان والوطنية.

من جانبه .. قال محمد إمام رئيس مركز المراسلين الأجانب: "إن تكريم فولكهارد من قبل رئيس الجمهورية يعد حدثا تاريخيا يحدث لأول مرة"..موضحا أن فولكهارد يعد موسوعة متنقلة يعيش في مصر منذ 60 عاما وله أسلوبه الخاص في العمل الإعلامي وخبرته الكبيرة والطويلة في هذا المضمار.

وأكد أن فولكهارد احترم مصر واحترم بلده وأدى رسالته الإعلامية على النحو الأمثل ملتزما بالقواعد المهنية .. مشيرا إلى أن الكاتب الصحفي ضياء رشوان وافق على طباعة كتاب لفولكهارد عن مذكراته في مصر ليصدر عن هيئة الاستعلامات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك