بعد مرور نصف قرن على انطلاقه.. «عالم سمسم» يفوز بأفضل الجوائز الثقافية الأمريكية - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 4:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

بعد مرور نصف قرن على انطلاقه.. «عالم سمسم» يفوز بأفضل الجوائز الثقافية الأمريكية

منال الوراقي
نشر فى : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 11:46 ص | آخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 11:46 ص




نصف قرن من الزمان، مر على بث أولى حلقات برنامج الأطفال الأمريكي الشهير «عالم سمسم»- الذي يسمى بالنسخة الإنجليزية «Sesame Street»- على التليفزيون عام 1969.

أجيال كثيرة من الأطفال حول العالم، نشأوا وهم يتعلمون حروفهم وأبجدياتهم من خلال الدمى المحببة في «شارع السمسم»، الذي يعرض مواد تعليمية وتثقيفة لترسيخ القيم والأفكار البناءة في الطفل.

ومع مرور 50 عامًا على انطلاقه، حصل البرنامج التلفزيوني الرائد على واحدة من أفضل الجوائز الثقافية الأمريكية، في حفل أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، أمس الأحد، ليكون أول برنامج تليفزيوني يفوز بجائزة مركز« كينيدي» الأمريكي.

منذ ظهوره لأول مرة، في 10 نوفمبر 1969، على التليفزيون العام الأمريكي، أذيع البرنامج الشهير في أكثر من 150 دولة، متخذا أسماء ولغات متتعددة، ففي أفغانستان، سمي بـ«خش يا سمسم»، وفي أمريكا اللاتينية سمي بـ«بلازا سيسامو»، وفي دول الخليج أطلق عليه «افتح يا سمسم».

ووفقا لصحيفة «جابان توداي» اليابانية، فبرنامج «شارع السمسم»، هو الأطول عرضا في برامج الأطفال الأمريكي، إذ وصل عدد حلقاته إلى حوالي 5 آلاف حلقة، بعد عرض موسمه الثامن والأربعين في أواخر عام 2017.

والبرنامج الذي تم إنتاجه في الولايات المتحدة الأمريكية، لشركة غير ربحية أسسها عالم النفس لويد موريسيت والمنتجة التلفزيونية جوان جانتس كوني في عام 1968، استطاع تحطيم أرقام قياسية بعدما حصل على جوائز عديدة وصل عددها إلى 200 جائزة، من ضمنها 189 جائزة إيمي و11 جائزة جرامي.

وعمل البرنامج من خلال حلقاته على عكس المواقف المتغيرة لعلم النفس التنموي، والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة والتنوع الثقافي، فكان أول برنامج تلفزيوني من نوعه، يرتكز على المحتوى وقيم الإنتاج على الأبحاث المختبرية والتكوينية، وأول برنامج تضمن منهجًا مفصلا من النتائج القابلة للقياس.

وبمناسبة حصول البرنامج على الجائزة، قال روبرت تومبسون، أستاذ الثقافة الشعبية بجامعة سيراكيوز بنيويورك بالولايات المتحدة، لوكالة فرانس برس الفرنسية: "كان البرنامج ممتعًا، فهو حاول تدريس سلسلة من المناهج الدراسية في شارع السمسم، كان مثل المدرسة في كثير من الأحيان".

وتسلم الزوجان سنتر أونورز، جائزة كينيدي نيابة عن أسرة البرنامج، التي تضمنت أيضا المخرج ومحرك العرائس المبتكر الراحل جيم هينسون.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك