طنطاوي يطالب الحكومة ببحث تزايد حالات الانتحار.. وعبد العال: «المستقبل مبشر وبثوا الأمل للشباب» - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 3:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

طنطاوي يطالب الحكومة ببحث تزايد حالات الانتحار.. وعبد العال: «المستقبل مبشر وبثوا الأمل للشباب»

رئيس مجلس النواب علي عبد العال
رئيس مجلس النواب علي عبد العال
أحمد عويس وإسماعيل الأشول
نشر فى : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 3:45 م | آخر تحديث : الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 3:45 م

 

طالب النائب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، الحكومة بالانتباه لتزايد حالات الانتحار التي شهدها الشارع المصري خلال الفترة الأخيرة، وبحثها بشكل دقيق، والعمل على بث الروح والأمل للشباب.

وأكد طنطاوي، خلال الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة علي عبد العال، اليوم الاثنين، أن دائرته الانتخابية شهدت عددًا من حالات الانتحار بالحبة الخاصة بحفظ الغلال، وهو أمر شائع بالعديد من المحافظات، مشيرًا إلى مناشدة الحكومة لمنع تداول هذه الحبوب بمختلف المحافظات، إلا أنه لم يحدث، ولا يعرف سبب عدم منع تداولها رغم المناشدات المتكررة، وفقًا لقوله.

وانتقد النائب التناول الإعلامي لحالات الانتحار؛ الأمر الذي يشجع من لديهم أمراض نفسية وميول نحو الانتحار بالإسراع في التخلص من حياته، قائلًا: "حبوب الغلال من أكثر وسائل الانتحار ولابد من منع تداولها خاصة أن لها نتائج سرطانية، وعلى الحكومة بحث أسباب ظاهرة الانتحار وتبث الأمل في روح الناس وليس حبسه في ظل حالة الإحباط واليأس من المستقبل".

وعقب على حديثه رئيس المجلس علي عبد العال، بالتأكيد على أن "المستقبل لا خلاف على أنه مبشر، ويوميًا يستقبل مجلس النواب وفودًا من الشباب، والجميع يري المشروعات القومية التي تتم بمختلف المحافظات وسيجني الثمار منها الشباب، والإصلاح الاقتصادي ستكون نتائجه للشباب أيضا في المستقبل".

وبشأن حبوب الغلال قال عبد العال: "سمعت من أكثر من مصدر إساءة الاستخدام لهذه الحبوب وفيها كثير من المحاذير على الحكومة أن تنتبه لها"، مشيرًا إلى أن معدلات الانتحار فى مصر ليست بالكبيرة؛ وذلك يرجع لأٍسباب دينية واجتماعية ترسخ فكرة التضامن وليس لها علاقة بالأسباب الاقتصادية، خاصة أن عددًا من الدول مثل فرنسا التي بها وضع رفاهية أكبر؛ توجد بها نسب عالية من الانتحار؛ ومن ثم فالأمر غير مرتبط بأسباب اقتصادية.

ولفت إلى أن الإعلام بكل مكوناته مطالب بإيضاح هذه الأمور للشباب، فضلًا عن دور النواب بالتواصل مع الشباب لشرح الحقائق، مؤكدًا أن الجميع يرى حجم المشروعات الكبيرة من أجل الشباب، وأنه لكثرة المشروعات، أصبح الجيمع يرون الأمر وكأنه طبيعي، قائلا:"من لم يتسلح بالأمل فلا مستقبل له، وبثوا الطمأنية في الشباب فالمستقبل لهم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك