منها تحمل المسؤولية وإنقاذ العالم.. لماذا يحب الرجال ألعاب الفيديو؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 10:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

منها تحمل المسؤولية وإنقاذ العالم.. لماذا يحب الرجال ألعاب الفيديو؟

منار محمد
نشر فى : السبت 9 نوفمبر 2019 - 1:02 م | آخر تحديث : السبت 9 نوفمبر 2019 - 1:02 م

تشعر بعض النساء بالضيق والغضب من قضاء الأزواج ساعات طويلة في لعب ألعاب الفيديو، بدلًا من قضاء الوقت معهن وتبادل الحديث أو التنزه، ولكن ما لا تعلمه النساء أن الألعاب بالنسبة للرجل لا تعني اللهو فقط بل لها مشاعر خفية داخله.

وحسبما أكدت دراسة حديثة أجريت في جامعة بكين الصينية، فإن الأجزاء المسؤولة في المخ عن السعادة تكون أكثر نشاطًا حينما يلعب الرجل ألعاب الفيديو، خاصةً القتالية التي يشعر فيها الرجل بالإثارة، وهذا يمكن أن يترتب عليه أحيانًا كثيرة شعوره بالإرهاق خلال ما تبقى من ساعات اليوم، بسبب بذله مجهود كبير في التركيز والقتال والتوتر لعدم الرغبة في الخسارة خلال اللعب.

وأوضحت الدراسة أن الرجل حينما يلعب ألعاب الفيديو القتالية، فأن الخلايا العصبية في العقل تكون نشطة وتتفاعل معها المشاعر ويشعر بأنه بطل ينقذ العالم وهذا يمنحه شعورًا بالسعادة حينما يفوز، وحينما يمارس الرجل ألعاب الألغاز فإن قدرته على حل اللغز يعزز من احترامه لذاته وشعوره بالرضا عن نفسه وذكائه- وفقًا لما ذكره موقع "2knowmyself".

كما تمتلك ألعاب الفيديو القدرة على سحب الرجل من الأعباء اليومية وإدخاله في عالم افتراضي يخفف من درجة توتره التي تسيطر عليه بسبب ضغوط العمل والمشاكل الزوجية، ولذلك يكون هنا كالطفل الذي يهرب من المشاكل إلى الأشياء التي تشعره بالانتصار.

ومن الأسباب الأخرى التي تجعل الرجل يقضي ساعات طويلة في ممارسة ألعاب الفيديو، ضخ المخ لكمية من الدوبامين وهو مادة مسؤولة عن الإثارة التي تجعل الرجل يشعر بالسعادة لأنه فائز على الخصم أو يقاتل للفوز.

وفي بعض الأحيان يكون حب الرجل لألعاب الفيديو هو استعادة اليسطرة التي لا يستطيع الشعور بها في حياته الواقعية، حيث إنه في اللعب يكون المتحكم والقادر على اتخاذ القرارات وهذا يشعره بالراحة إلى حدًا ما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك